التناول الأول في الكنيسة الكلدانية في لوكسمبورك

التناول الأول في لوكسمبورك

في يوم مبارك فرحت السماء به بشمس مشرقة ونهار جميل وفي حضور الأهل والأقارب من لوكسمبورك وألمانيا إحتفلت الكنيسة الكلدانية في لوكسمبورك بالتناول الأول لكوكبة من أبنائها وبناتها اللذين نهلوا من تعليم الكنيسة والطقس الكلداني الغنيين وتحضروا ليتحدوا بالمسيح. في هذا اليوم المبارك تصالح الأطفال مع الرب بسر الإعتراف حيث إستعدوا من الداخل لملاقاة الرب يسوع المسيح. في القداس الإلهي الذي أقيم في كنيسة القديس البابا بيوس العاشر شارك العديد من المؤمنين بالقداس الإلهي حسب الطقس الكلداني بمرافقة جوقة العائلة المقدسة، التي قدمت أحسن ما عندها لتتكامل مع ألحان القداس الكبير الكلداني. ومثلما هو متعارف عليه في كنائسنا فقد قام الأطفال بإداء صلوات القداس وأفعال قبل وبعد التناول. والذي نال إعجاب الجميع كانت المسرحية التي قدمها المتناولون عن حياتهم اليومية، حيث يحاول المسيح الدخول في حياتهم ولكنهم يبقون منشغلين باللعب والطعام وأشياء أخرى، إلى أن يكتشفوا أهمية وجود المسيح في حياتهم حيث يعود مرة أخرى ويبقى معهم. بعد إقتبالهم القربان المقدس بخشوع وفرح قدمت لهم شهادات التناول مع شمعة و المسبحة الوردية. الجدير بالذكر بأن هذه هي المرة الأولى التي نحتفل بها في لوكسمبورك بالتناول الأول حيث لم يمر على تأسيس الكنيسة هناك سوى فترة قليلة وهي مدة سنة ونصف. فنشكر الجميع الذين ساهموا بالتحضير لهذا اليوم المبارك من أبنا وبنات الكنيسة والرب يبارككم بشفاعة العائلة المقدسة. وهذه بعض الصور

 

 

 

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO