مصادمات عنيفة بين الأقباط والمسلمين في مصر تحمل عشرات العائلات المسيحية على النزوح

مصادمات عنيفة بين الأقباط والمسلمين في مصر تحمل عشرات العائلات المسيحية على النزوح

تحدثت الأنباء الواردة من مصر عن وقوع مصادمات عنيفة بين الأقباط والمسلمين في بلدة داشور بمحافظة الجيزة ما أدى إلى إحراق العديد من المباني وسقوط ما لا يقل عن ستة عشر جريحا، بينهم عشرة عناصر في الشرطة المصرية، كما حاول بعض الأشخاص إضرام النار في الكنيسة المحلية. وقد حملت هذه التطورات ما يقارب مائة عائلة مسيحية على النزوح عن البلدة تخوفا من تجدد أعمال العنف.

يبدو أن المصادمات تجددت بين الطرفين بعد اشتباكات شهدتها البلدة في السابع والعشرين من تموز يوليو الماضي اندلعت على أثر شجار بين شاب مسيحي وآخر مسلم، وأدت إلى مقتل رجل مسلم. وفي أعقاب مراسم تشييع القتيل أقدم بعض المتشددين الإسلاميين على إحراق منازل المسيحيين كما حاولوا إحراق الكنيسة المحلية، قبل أن تمنعهم مجموعة من المسلمين المعتدلين فرضوا حزاما حول الكنيسة وحاولوا وضع حد للعنف وإعادة الهدوء إلى البلدة. تجدر الإشارة إلى أن مصر تشهد غالبا مصادمات بين العائلات المسيحية والمسلمة وقد ازدادت حدة التوتر بين الجانبين خلال المرحلة الانتقالية بعد سقوط حكم الرئيس مبارك.

http://www.radiovaticana.org/ara/Articolo.asp?c=609930

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO