مار أنطوان أودو: الوضع يزداد صعوبة بالنسبة للمسيحيين

مطران حلب: الوضع يزداد صعوبة بالنسبة للمسيحيين

الفاتيكان (26 تموز/يوليو) وكالة (آكي) الايطالية للأنباء
قال رئيس أساقفة حلب للكلدان المطران أنطوان أودو إن “أوضاع المسيحيين في البلاد تزداد صعوبة على نحو مستمر” وفق تعبيره

وفي تصريحات لجمعية عون الكنيسة المتألمة اللفاتيكانية، أشار المطران أودو إلى أن “المسيحيين يشعرون بخوف وقلق كبيرين من ناحية إحتمال تكرار المأساة التي حدثت في مدينة حمص”، حيث “تعرضت الأحياء المسيحية في الربيع الماضي إلى هجمات، مما تسبب بهجرة جماعية لسكانها الذين تتجاوز أعدادهم المائة وعشرين ألف نسمة” حسب قوله

وخلص الأسقف الكلداني إلى القول “إن ما حدث في حمص إذا ما تكرر في مدن أخرى سيكون الأمر كارثيا” على حد تعبيره

هذا ومن المقرر أن يبدأ اليوم إجتماع الأساقفة السوريين الكاثوليك في مقر أبرشية الروم الملكيين في مدينة حلب، الذي كان قد حدد موعده مسبقا، ونظرا للظرف الحالي الذي تمر به البلاد، وعزم الأساقفة على بحث القضايا الملحة في ظل الأزمة الراهنة ومن وجهة نظر مسيحية، فقد دعي الإجتماع بـ”قمة الأزمة”، ومن المتوقع ان يطلق الأساقفة في إطاره “نداء لأجل وقف اطلاق النار والسلام” على حد ذكر النائب الأسقفي في المدينة

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO