رئاسة الجمهورية تصادق على أحكام الإعدام بحق المدانين بحادثة كنيسة سيدة النجاة

السومرية نيوز/ بغداد

أكد مصدر في رئاسة الجمهورية، الخميس، أن الرئاسة صادقت على أحكام الإعدام بحق المدانين بحادثة كنيسة سيدة النجاة.

وقال المصدر في حديث لـ”السومرية نيوز”، إن “رئاسة الجمهورية صادقت، اليوم، على أحكام الإعدام الصادرة بحق المدانين بأحداث كنيسة سيدة النجاة ببغداد”.

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه أن”المدانين ثبت تورطهم بالضلوع بحادثة تفجير الكنيسة التي وقعت في شهر تشرين الأول من العام 2010″.

وكان مجلس القضاء الأعلى أعلن، في (2 شباط2012)، عن مصادقة محكمة التمييز على أحكام الإعدام الصادرة بحق المدانين بحادثة كنيسة سيدة النجاة.

وأعلن مجلس القضاء الأعلى، في (2 آب 2011)، عن إصدار أحكام بالإعدام شنقا حتى الموت على ثلاثة مدانين بتفجير كنيسة سيدة النجاة، فيما تم الحكم بالمؤبد على رابع، وأشار إلى أن القرار بحق المدانين الأربعة قابل للتمييز والاستئناف.

وتعرضت كنيسة سيدة النجاة التي تقع في منطقة الكرادة وسط بغداد لاقتحام من قبل مسلحين، في (31 تشرين الأول 2010)، واحتجزوا خلالها عشرات الرهائن من المصلين الذين كانوا يقيمون قداس الأحد، وأسفر الاعتداء عن مقتل وإصابة ما لا يقل عن 125 شخصاً، فيما تبنى الهجوم تنظيم ما يعرف بـ”دولة العراق الإسلامية”التابع لتنظيم القاعدة، مهدداً باستهداف المسيحيين في العراق مؤسسات وأفراد.

يذكر أن والي بغداد في تنظيم القاعدة المدعو أبو حذيفة البطاوي الذي يعتبر العقل المدبر لتنفيذ عملية اقتحام كنيسة النجاة والذي كان محتجزا في مبنى مكافحة الإرهاب في وزارة الداخلية منذ اعتقاله العام 2010، قد قتل مع ثمانية من عناصر القاعدة، خلال مواجهة مسلحة اندلعت بعد سيطرة مجموعة مسلحة على المبنى في (8 أيار 2011)، وأسفرت أيضا عن مقتل أربعة ضباط بينهم مدير مكتب مكافحة الارهاب في الكرادة العميد مؤيد الصالح.

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO