كاهن ايطالي: صمت متواطئ إزاء العراق وسوريا

كاهن ايطالي: صمت متواطئ إزاء العراق وسوريا

الفاتيكان (24 تموز/يوليو) وكالة (آكي) الايطالية للأنباء

قال كاهن ايطالي إنه “لا يمكن السكوت أمام الأخبار القادمة من العراق، حيث الانفجارات التي أسفرت عن مقتل أكثر من مائة شخص وجرح مئات آخرين” يوم أمس

وفي تصريحات لخدمة الاعلام الديني التابعة لمجلس الأساقفة الايطاليين الثلاثاء، أضاف مسؤول شؤون العراق في الفرع الايطالي لحركة باكس كريستي (سلام المسيح) الكاثوليكية العالمية، الأب ريناتو ساكّو أنه “عندما لا يعود الحديث يتطرق إلى وضع عاش لسنوات طويلة حروبا ومآسٍ، فقد نعتقد أن كل شيء أصبح هادئا الآن”، وهذا الأمر “ينطبق أيضا على البوسنة وأفغانستان وفلسطين وأجزاء كثيرة من أفريقيا والعالم” حسب قوله

وأعرب الأب ساكّو عن “مشاعر القرب من جميع الضحايا بغض النظر عن عرقهم أو دينهم”، مشيرا إلى أن “هناك صمتا متواطئا يبدو انه يربط مصير ضحايا القنابل، بتلك الأسر العديدة من العراقيين التي تعود إلى البلاد بعد أن كانت قد فرّت إلى سوريا”، أي “من أرض دامية إلى ارض مغتصبة”، لافتا إلى أن “صوتنا ضعيف وعاجز، لكننا لا نريد الإستسلام إلى منطق الحرب والقنابل” وفق تأكيده

ونوه الكاهن الايطالي بـ”أننا لا نريد ترك أصدقائنا في أرض إبراهيم لوحدهم”، واختتم بالقول إن “الدعوة إلى الحوار والاحترام المتبادل ونبذ العنف والحرب وتبني طريق السلم، نعتزم توجيهها ليس فقط لأولئك الذين يعيشون في العراق أو من يتقلد مناصب مؤسساتية وحسب”، بل “لكل من باستطاعته العمل من أجل السلام” على حد تعبيره

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO