Month: July, 2012

صدور كتيِّب تحضيري ليوم الشبيبة العالمي 2013

صدور كتيِّب تحضيري ليوم الشبيبة العالمي 2013

تحضيرا ليوم الشبيبة العالمي 2013 والذي سيعقد في ريو دي جانيرو في البرازيل من الثالث والعشرين وحتى الثامن والعشرين من تموز يوليو من العام المقبل، أطلق مجلس أساقفة البرازيل كتيِّبا تحضيريا لهذا الحدث بعنوان “في المسيرة نحو يوم الشبيبة العالمي في ريو”.

قال منسّق اللجنة الأسقفية ليوم الشبيبة العالمي المطران ليوناردو أولريخ ستاينر يحث هذا الكتيب الشباب على العيش بحسب الإنجيل، كما وأنه يشكل أداة تساعدهم في تبشير أقرانهم.

أفادت وكالة سير أنه تم تحضير هذا الكتيب في ضوء الأسبوع الرسولي الذي يسبق البرنامج الرسمي ليوم الشبيبة العالمي، وسيتمحور حول عدّة مواضيع وهي “اللقاء الشخصي مع المسيح”، “البرازيل: ثقافتنا وإيماننا”، “الفقراء”، “المصالحة” و”الإفخارستيا”.

وفيما يتابع العد العكسي ليوم الشبيبة العالمي، يُنظم في نهاية هذا الأسبوع لقاء في حلبة ماراكانازينو بعنوان “إعداد الطريق” والذي يشكل بحسب رأي الهيئة المنظمة “نموذجا مصغرا” ليوم الشبيبة العالم

http://www.radiovaticana.org/ara/Articolo.asp?c=609069

رئيس أساقفة بيروت للموارنة يتحدث عن زيارة البابا إلى لبنان

رئيس أساقفة بيروت للموارنة يتحدث عن زيارة البابا إلى لبنان

عين البابا بندكتس السادس عشر رئيس أساقفة بيروت للموارنة المطران بولس مطر عضوا في المجلس البابوي للكرازة الجديدة بالإنجيل. وللمناسبة أجرينا مقابلة مع المطران مطر حدثنا فيها عن هذا التعيين بالإضافة إلى الترتيبات الجارية في لبنان لاستقبال البابا في أيلول سبتمبر المقبل.

استمع للحديث

http://www.radiovaticana.org/ara/Articolo.asp?c=609007

أسقف سوري: نداء البابا لأجل السلام لقي أصداءً واسعة في البلاد

أسقف سوري: نداء البابا لأجل السلام لقي أصداءً واسعة في البلاد

الفاتيكان (30 تموز/يوليو) وكالة (آكي) الايطالية للأنباء

قال أسقف سوري “إننا سعداء ونشكر الأب الأقدس على الدعوة التي وجهها لأجل السلام في بلادنا، أثناء صلاة التبشير الملائكي يوم أمس” الأحد من مقر إقامته الصيفي في ضاحية كاستيل غاندولفو

وفي تصريحات لوكالة أنباء (فيدس) الفاتيكانية الاثنين، أضاف رئيس أساقفة حلب للروم الملكيين المطران جان كليمان جانبرت أن “نداء البابا لقي أصداءً واسعة لدى وسائل الإعلام السورية”، والتي “وصفته بأنه عامل إيجابي”، حيث “كانت كلمات بندكتس السادس عشر واحدة من اثنين من أهم الأنباء التي تناقلتها وسائل الاعلام المحلية” وفق تأكيده

وكان البابا بندكتس السادس عشر تطرق أمس إلى الوضع في سوريا قائلا، “إنني أتابع حلقات العنف المأساوي المتزايد في سوريا، مع ما يخلفه من عدد محزن من القتلى والجرحى، من بينهم مدنيون أيضا”، فضلا عن “عدد كبير من النازحين داخل البلاد واللاجئين إلى الدول المجاورة”، مطالبا لهذا السبب بـ”ضمان المساعدة الإنسانية اللازمة والدعم والتلاحم” حسب قوله

وأشار يوزف راتسنغر “في تجديد مشاعر القرب من شعب يعاني، وذكره في الصلاة، أجدد نداءً عاجلا لوضع حد لجميع أعمال العنف وسفك الدماء، وأسأل الله القدير أن يمنح حكمة القلب”، وبشكل خاص “لأولئك الذين يمتلكون المسؤولية، لكي لا يدخروا جهدا في السعي من أجل السلام، كذلك من قبل المجتمع الدولي ومن خلال الحوار والمصالحة، في سبيل تسوية سياسية سليمة للنزاع” على حد تعبيره

وأشار الأسقف السوري إلى أن “نظرة إيجابية أخرى حظي بها الاجتماع الذي نظمته جماعة سانت إيجيديو في روما لممثلي أحزاب في المعارضة السورية”، والذي تمخض عن نداء دعت فيه جميع الأطراف المعنية بايجاد حل سلمي للصراع السوري”، من خلال “ميثاق وطني مشترك” وفق قوله

أما فيما يتعلق بالوضع في حلب، فقد قال رئيس أساقفة الروم الكاثوليك فيها “نحن قلقون جدا من ناحية ما يحدث، نسأل الجميع الصلاة من أجل الوصول إلى حل من خلال الحوار”، مشيرا إلى أن “مختلف الطوائف المسيحية في حلب (الأرثوذكس والكاثوليك والبروتستانت) قررت توحيد القوى لتلبية احتياجات اللاجئين وجميع أولئك الذين يعيشون في ضيق” على حد ذكر

http://www.adnkronos.com/AKI/Arabic/Religion/?id=3.1.3553687619

Michigan SEO