التناول الأول في خورنة مار أفرام

التناول الأول في خورنة مار أفرام الكلدانية في ليون

أقيم في يوم الأحد المصادف 24 حزيران 2012 حفل التناول الأول لأحد عشر طفل من أطفال خورنة مار أفرام.أقام القداس الأحتفالي هذا الأب مهند الطويل خوري الخورنة وحضره مؤمني الرعية وذوي المتناولين والكثير من الأحبة والأصدقاء القادمين من داخل فرنسا وخارجها والتي غاصت بهم الكنيسة

تم تحضير هؤلاء الأطفال على مدار سنين التعليم المسيحي وسنة مكثفة أخيرة قبل التناول ليتقدموا وبثقة لتناول جسد ودم مخلصنا وفادينا يسوع المسيح. وصولهم لهذا اليوم هو دليل أهتمام ذويهم بتنشأتهم تنشئة إيمانية حقة مستندة على تعاليم وقيم الكنيسة وعلى تأريخ وعراقة وعمق كنيستهم الأم. إنه دليل على ثقة حية وكبيرة ومتبادلة بين الشعب والكنيسة وإخلاص وتفاني من قبل معلمي ومعلمات التعليم المسيحي لهم كل الشكر والتقدير

تقدم الأطفال بزياح كبير مرتلين “شباح المريا بقذشيه ” تتقدمهم البخور وليعلنوا بداية القداس. ثم تقدم أثنين من المتناولين الجديد لقراءة نصين باللغة الفرنسية أحدهما من العهد القديم والأخر من رسائل بولص الرسول. بعدها رددوا أفعال ما قبل التناول وما بعد التناول بلغة كنيستهم الأم وأصدحت أصواتهم ترتل فتمجد الله الأب. حينها أدوا قسمهم على أن يكونوا أبناء أمناء على رسالة فاديهم وأبناء مخلصين لكنيستهم. وفي النهاية ومع صوت الزغاريد والهلاهل والتصفيق الحار رتلوا ترتيلة باللغة الفرنسية وخرجوا فرحين ومرتلين تساندهم أصوات جوقة أم النعم

كانت لكلمة المونسينيور فيليب نجم الزائر الرسولي على الكلدان في أوربا، كان لها وقع كبير في نفوس المؤمنين، فهي عبرت عن تفكيره الدائم بهم وعظم مكانتهم ومكانة مؤمني الخورنة أجمع مع راعيها في فكره وقلبه وصلاته. فأتحد مع المتناولين والمؤمنين بالصلاة والروح في ذلك اليوم المبارك

لايسعنا سوى تقديم التهاني من جديد لأبنائنا المتناولين الجدد فادي سرحان وألكس شمعون وكيفن شمعون وأندي مطلوب يونان وإيدي آليشوران وديلان توما وإيميل بيداري وسافيو توما وميلودي دانيال وسيلفي وساندرا أسطيفان. بركة الفادي يسوع المسيح تحل عليكم وعلى ذويكم ومسيرة ثابتة على درب القداسة



No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO