القاصد الرسولي بدمشق: زيارة البابا للبنان ستركز الأضواء على الأزمة بسورية

القاصد الرسولي بدمشق: زيارة البابا للبنان ستركز الأضواء على الأزمة بسورية

 

الفاتيكان (23 حزيران/يونيو) وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
اعتبر القاصد الرسولي لدى سورية المونسنيور ماريو زيناري أن زيارة البابا بندكتس السادس عشر إلى لبنان منتصف شهر أيلول/سبتمبر المقبل ستكون فرصة لتسليط الضوء أيضاً على الأزمة السورية

وقال المونسنيور زيناري لوكالة (آكي) الإيطالية للأنباء “عندما يزور الحبر الأعظم لبنان فإن الانظار ستتركز على سورية أكثر من لبنان”. وأضاف “أريد التطلع بأن تسهم زيارة البابا إلى لبنان في إخراج هذا البلد (سورية) من الأزمة الراهنة”. واردف “على كل حال، بالتأكيد الزيارة ستكتسي أهمية بالنسبة لسورية”، على حد تقديره
 
وفي سياق آخر، نوه القاصد الرسولي لدى دمشق بأن الصراع الدائر في سورية لا يستهدف المسيحيين هناك حصرا، وقال “المجتمع المسيحي السوري في حد ذاته ليست له علاقة بهذا الصراع، فهو معني بأعتبار أن كل السوريين على قارب واحد، فحتى المسيحيين هم ضحايا القنابل والهجمات”. واضاف زيناري موضحاً “ينبغي توخي الحذر في الحديث بقلق بالغ عن المسيحيين” دون سواهم من الشعب السوري

وأشار إلى أن “سورية وإلى اللحظة ليست العراق وليست مصر، فالمسيحيون (السوريون) يعانون كغيرهم ، لا أرى أي إضطهاد أو تمييز بحقهم…. في هذا البلد هناك رجال دين يحظون بالتوقير حتى من جانب المسلمين

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO