البطاركة والأساقفة الكاثوليك بمصر يتدارسون قضايا الكنيسة والوطن

اجتمع مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك بمصر في مقرّ الكليّة الإكليريكيّة للأقباط الكاثوليك بالمعادي من 8 – 10 أيار/مايو 2012. وإلى جانب الأمور الروحيّة والرعويّة التي تهمّ الكنيسة، تدارس الآباء البطاركة والأساقفة الظروف الدقيقة الرّاهنة التي تمرّ بها مصر، بمشاركة خبراء متخصصين في السياسة والشأن العام. وبرغم ما يسود المجتمع من اختلافات في الرّؤى السياسيّة حول انتخابات الرئاسة القادمة، وشخصيّة الرئيس القادم للبلاد، إلا أنهم يؤكدون، من جديد وبروح الفرح والثقة التي بثّتها أعياد القيامة المجيدة، علي ثقتهم بأن مصر وشعبها قادرون على التمييز لما فيه خير وسلامة واستقرار البلاد. ويهيب المجلس بكل أبناء الوطن الواحد، بكل أطيافهم المتنوّعة، أن يظهروا إيجابيتهم المعهودة بالمشاركة الفعّالة والذهاب لصناديق الانتخاب لممارسة حقّهم في انتخاب من سيقود البلاد في الفترة القادمة، على أساس من الديمقراطية وحرية التعبير وحرية الفكر والإبداع، والمواطنة والمساواة بين أبناء الوطن الواحد في الحقوق والواجبات، بما يحفظ لكل فرد هويّته وتميّزه وكرامته
 
كذلك قرر الآباء البطاركة والأساقفة تخصيص عام كامل، للتّعمّق في الإيمان والكتاب المقدس، وذلك تفعيلاً لتوصيات سينودس الأساقفة للشرق الأوسط. ويبدأ هذا العام مع بداية شهر تشرين الأول/أكتوبر 2012. لذلك يهيب الآباء بكل الأبرشيات الكاثوليكية في مصر بضرورة البدء في إعداد البرامج والتنظيمات، التي من شأنها أن تتيح لكل المؤمنين التعمّق في الإيمان، ودراسة الكتاب المقدّس، لتتحوّل كلمة الله إلى حياة وشهادة ملموسة
 
وإيماناً من المجلس بأهمية تواصل الكنيسة مع أبنائها والمجتمع، فقد تدارس الآباء ضرورة إنشاء مكتب إعلامي، بهيكلة تتيح له الإشراف ومتابعة تفعيل رؤية الكنيسة الكاثوليكية بمصر، لكافة مجالات التواصل الاجتماعي من الصحافة، والإنترنت إلى الإعلام المرئي والمسموع. لذا شكّل المجلس لجنة مصغّرة، ستقوم، بالتعاون مع اللجنة الأسقفية للإعلام، بعمل الدراسات اللازمة لسرعة إنشاء هذا المكتب
 
ويشارك جميعُ رؤساء ورعاة وأبناء الكنيسة الكاثوليكية كل أبناء الكنيسة القبطيّة الأرثوذوكسيّة الصلوات والابتهالات، لكي يهبَ اللهُ الكنيسة خلفا صالحا، لقيادتها، في هذه الأوقات الحرجة، إلى ما فيه خير الوطن وخيرها

وفي ختام الاجتماعات، قدم أعضاء المجلس جزيل شكرهم لآباء الكليّة الإكليريكيّة للأقباط الكاثوليك بالمعادي، لاستضافة أعضاء المجلس، في اجتماعات هذه الدورة، وكذلك لما تقوم به الكليّة الإكليريكيّة من دور فعّال في مجال التكوين الدائم للآباء الكهنة الكاثوليك، ولا سيما المؤتمر التكويني الثاني، الذي قامت الكليّة بتنظيمه بمقرها، في الفترة من 30 أبريل حتى 3 مايو 2012، بعنوان “الخدمة الرعويّة في عالم متغيّر 
ويرفع الآباء أعضاء المجلس الصلوات واضعين كل رجائهم في الله تعالي ليحفظ مصرنا الغالية ويجعل منها وطناً تسوده العدالة والمساواة، ويظلل شعبها بالسلام والأمان، ولكي يتمم الشفاء لغبطة الأب البطريرك الكاردينال ألأنبا أنطونيوس نجيب، رئيس المجلس، حتى يعود سريعا لمواصلة القيام بكامل مهامه الرعوية

+ الأنبا كيرلس وليم المدبر البطريركي
 عن رئيس مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك بمصر

موقع أبونا

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO