جمعة الشهداء المعترفين

القراءات الكتابية لجمعة الشهداء المعترفين

القراءة الأولى: دان 3: 25-45

اجلسوا وأنصتوا إلى نبوة دانيال: بارخمار

ووقف عزّريا وفتح فاه ليُبارِكَ في وسَطِ النّار  . ففتَح فاهُ وصلّى قائِلاً هكذا، مبارَكٌ أنتَ أَيُّها الربُّ إلهُ آبائِنا ومعظَّمٌ وممجَّدٌ اسمُك إلى الدّهر، لأَنَّك عادلٌ في جميعِ ما صنعتَ لنا وجميعُ أعمالِك حقٌ وطُرُقُك مستقيمةٌ وجميعُ أحكامِك صادقةٌ، لأَنَّك أجريتَ أحكامَ حقِّ في جميعِ ما جلَبتَهُ علينا وعلى مدينةِ آبائنا المقدَّسةِ أورشليم لأنَّك بالعدلِ جلبتَ علينا جميعَ ذلك لأجلِ ذُنوبنا، إذ قد خَطِئنا وأثمنا قدّامك وابتعدنا عنك وخالفنا قولَك وأخطأنا إليك في كلِّ شيءٍ، ولم نسمَعْ لوصاياكَ ولم نحفَظْها ولم نعمَلْ بحسَبِ ما أوصيتَنا لكي يكونَ لنا خَيْرٌ، فجميعُ ما جلبتَ علينا وجميعُ ما صنعتَ بنا إنّما بحُكمٍ عادلٍ صنعتَهُ بنا

القراءة الثانية: اعمال6: 8- 15؛ 7: 1- 10

أنصتوا إلى أعمال الرسل: بارخمار

وكان إسطِفانوسُ مملوءاً نعمةً وقوَّةً وكان يصنعُ آياتٍ وعجائبَ في الشّعب، فنهَض قومٌ من المجمعِ المدعُوِّ مجمعَ المُعْتَقِين الفْريانيّين والإسكندريّين والّذين من قيليقيّةَ وآسيّا يجادِلون إسطفانوس، فلم يكونوا يستطيعون الوُقوفَ تُجاهَ الحكمةِ والرُّوحِ الّذي كان ينطِقُ بهِ، حينئذٍ أرسلوا رجالاً ولَقَّنوهم أن يقولوا إنّا سمِعناهُ ينطِقُ بكلماتِ تجديفٍ على موسى وعلى الله، ففَتّنوا الشّعبَ والشُّيوخَ والكتبةَ فجاءُوا ووثَبوا عليه واختَطفوهُ وأتوا بهِ إلى وَسطِ المحفِل، وأقاموا شُهوداً كَذَبةً يقولون: إنّ هذا الرجُلَ لا يزالُ ينطِقُ بكلامٍ مضادٍ للنّاموسِ وهذا المكانِ المقدس، فإننا سمِعناهُ يقول: إنّ يسوعَ النّاصريَّ هذا سينقُضُ هذا المكانَ ويُبدِّلُ العاداتِ التي سلَّمها إليكم موسى، فتفرَّس فيهِ جميعُ الجالسين في المحفِلِ فرأوا وجهَهُ كوجهِ ملاك، فسألهُ رئيسُ الكهنةِ هل هذهِ الأُمورُ، هكذا، فقال: أيُّها الرّجالُ الإخوةُ والآباءُ اسمعوا إنَّ إله المجدِ تراءى لأبينا إبراهيم وهو بينَ النهّرين من قبلِ أن جاءَ وسكَن في حَرّان، وقال لهُ: اخرُجْ من أرضِك ومن بينِ عشيرتِك وهلُّمَ إلى الأرضِ الّتي أُريك. حينئذٍ خرج إبراهيمُ من أرضِ الكلدانيّين وجاءَ وسكن في حرّان ومن هناك بعد أن مات أبوهُ نقلَهُ اللهُ إلى هذهِ الأرضِ الّتي أنتم مُقيمون بها اليوم

القراءة الثالثة: عبر 11: 3-1؛ 32- 40؛ 12: 1-2

من رسالة بولس الرسول إلى العبرانيين: يقول يا إخوة: بارخمار

وماذا أقول أيضا إنّهُ يَضيقُ بيَ الوقتُ على أن أُخبِرَ عن جِدْعون وباراقَ وشِمشُونَ ونَفْتاحَ وداوُدَ وصَموئيلَ وسائرِ الأنبياءِ، الّذين بالإيمان قَهروا الممالكَ وعمِلوا البِرَّ ونالوا المواعِدَ وسَدُّوا أفواهَ الأُسُود، وأطفئوا حِدَّةَ النّارِ ونَجَوا من حدِّ السَّيفِ وتقوَّوا مِن ضُعْفٍ وصاروا أشِدَّاءَ في القتالِ وكَسروا مُعسكَراتِ الأعداء، وردُّوا على النساءِ أولادَهنّ من قيامةِ الأمواتِ وآخرون ماتُوا في العذاباتِ ولم يرغَبوا في النّجاةِ لتكونَ لهم قيامةٌ أفضَلُ، وآخرون رُجموا وآخرون نُشِروا وآخَرون ماتوا بِحَدِّ السّيفِ وآخرون ساحوا وهم لابِسون جلودَ الغنَمِ والمَعَزِ مُحتاجون مُضَايقون مجهودون. أُناسٌ لم يكُنِ العالم يستحقُّهم فكانوا كالتّائِهين في البراري والجبالِ والمغاوِرِ وكُهوفِ الأرض، فهؤُلاءِ كلُّهم المشهودُ لهم بإيمانهِم لم ينالوا الموعِدَ، لأَنَّ اللهَ سَبَق فنظر في فائِدتِِنا لئَلاَّ يُكَمَّلوا بدونِنا. من أجلِ هذا نحنُ أيضاً إذْ لنا كلُّ هؤُلاء الشّهودِ المُحْدِقين بنا كالسَّحابِ فَلْنُلْقِ عنَّا كُلَّ ثِقَلٍ والخطيئَةَ أيضاً المعترِضةَ لنا في كُلِّ وقتٍ وَلْنُسابِقِّْ بالصّبرِ في هذا الجِهاد الموضوعِ لنا، وَلننظُرْ إلى مُبْدئِ إيمانِنا ومُكمِّلهِ يسوعَ الّذي بَدلَ السُّرورِ الذي كان لهُ تحمّل الصّليبَ وازدرى بالخِزْيِ وجلَس عن يمينِ عرشِ الله

القراءة الرابعة: مت 1: 16- 33

قال الرّبُّ لتلاميذهِ: ها أنا مرسِلُكم كخرافٍ بين ذئاب فكونوا حكماء كالحيّاتِ وودعاءَ كالحمام، احذروا منَ النّاس فإنّهم يُسلِمونكم إلى المحاكم وفي مجامعِهم يجلِدُونكم، ويقدِّمونكم إلى الوُلادةِ والملوكِ من أجلي شهادةً لهم وللأمم، فإذا أَسلَموكم فلا تهتمّوا كيف أو بماذا تتكلَّمون فإنّكم تُعطَون في تلك السّاعةِ ما تتكلّمون بهِ، لأنّكم لستم أنتم المتكلِّمين لكنَّ روحَ أبيكم يتكلَّمُ فيكم. وسيُسْلِمُ الأخُ أخاهُ للموتِ والأبُ ابنَهُ ويقومُ الأبناءُ على آبائِهم ويقتلونهم، وتكونون مُبْغَضين من الكُلّ من أجل اسمي والّذي يصبِرُ إلى المُنتَهى فهو يخلُص. وإذا اضطهدوكم في هذهِ المدينةِ فاهربوا إلى أُخرى. فإنّي الحقَّ أقول لكم إنّكم لا تكّمِلون جميعَ مُدُنِ إسرائيل حتّى يأتيَ ابنُ الإنسان، ليس تِلميذٌ أفضلَ من معلِّمهِ ولا عبدٌ أفضلَ من سيّدهِ، حَسبُ التِّلميذِ أن يكونَ مثلَ معلّمهِ والعبدِ مثلَ سيّدهِ. فكُلُّ مَن يعترفُ بي قُدَّامَ النّاس أعترف بهِ أنا أيضاً قُدام أبي الّذي في السماوات، ومَن يُنكِرُني قُدامَ النّاس أُنكِرُهُ أنا أيضاً قدّام أبي الّذي في السّماوات

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO