الكنيسة القبطية الكاثوليكية تقرر اقتصار الاحتفال بعيد الفصح على القداس الإلهي

الكنيسة القبطية الكاثوليكية تقرر اقتصار الاحتفال بعيد الفصح على القداس الإلهي

القاهرة – اليوم السابع

أكد الأنبا بطرس فهيم، النائب البطريركي للأقباط الكاثوليك، أن الكنيسة الكاثوليكية قررت أن يقتصر الاحتفال بعيد القيامة على القداس الإلهي، دون أي مظاهر للاحتفالات، تضامناً مع الكنيسة الأرثوذكسية لرحيل البابا شنودة الثالث.

وأضاف الأنبا فهيم في تصريحات لـ”اليوم السابع” أن القداس الإلهي سوف يترأسه الأنبا يوحنا قلته، المعاون البطريركي، نظراً للظروف الصحية للكاردينال أنطونيوس نجيب، بطريرك الأقباط الكاثوليك، والتي لا تسمح له حضور القداس كاملاً بعد الوعكة الصحية التي تعرض لها مطلع العام، مشيراً أن حالته الصحية في تحسن مستمر، ولكن أمامه بعض الوقت لمعاودة ممارسة عمله بشكل كامل.

وأشار الأنبا فهيم إلى أن الكنيسة قررت أن يقتصر عيد القيامة على القداس بشكل محدود واستقبال المهنئين دون أي أشكال من الاحتفال أو الفرح، متمنياً أن يعطي الله الحكمة للكنيسة القبطية الأرثوذكسية لمرور هذه المرحلة واختيار بطريرك صالح ليكمل مسيرة البابا شنودة.

من جانبه، قال الأنبا بطرس تعليقاً على زيارة الأقباط إلى القدس، إن الكنيسة لم تتدخل في أي رحلات للقدس وليس لها سلطان على أبنائها لمنع أو رفض، وانتقد ما وصفه بمسألة تطبيع حج الأقباط، مشيراً إلى أن هذا الأمر لا يدخل في إطار التطبيع، لأن الأقباط يزورون أرضاً عربية ومقدسات عربية وسبق للرئيس والمفتي الفسلطيني أن طالب الدول العربية بتشجيع المواطنين لزيارة القدس، لأن هذا في مصلحة القضية الفلسطينية، لاسيما وأن قرار المنع عقب توقيع اتفاقية السلام كان له ظروفه الخاصة في ظل مقاطعة الدول العربية لمصر، وبالتالي فالوضع الآن يختلف ويحتاج إلى التأكيد أن القدس عربية.

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO