الذي فعلهُ للناس سيفعلهُ لأجلك

الذي فعلهُ للناس سيفعلهُ لأجلك

موقع أبونا

صبا يوسف

هل فكرت يوماً في محبة يسوع العظيمة لك؟ هل تأملت قليلاً في معجزاتهِ العظيمة مع الناس في بلادنا؟ إن ما فعله يسوع عندما كان معنا على الأرض يستمر بفعلهِ اليوم من خلالي وخلالك، هو لا يحتاج أن يأتي مرة أخرى بالجسد فقد أعطانا جسدهُ ودمهُ ليبقى بيننا، أعطانا روحه القدوس ليعمل معنا ومن خلالنا في العالم، “لا أدعوكم خدماً بعد اليوم، لأن الخادم لا يعلم ما يعمل سيّدُهُ، بل أدعوكم أحبائي لأني أطلعتكم على كل ما سمعتهُ من أبي” يوحنا(15:15).

يحزنّي كثيراً عندما اسمع شخصاً يقول أن زمن المعجزات انتهى! هل نسيت أن إله المعجزات ما زال حيّاً فينا؟! ألم تتناول جسدهُ ودمهُ على الأقل يوم الأحد؟! هو من وعدنا “إن كان لكُم من الإيمان قدر حبة الخردل قلتُم لهذا الجبل: انتقل من هُنا إلى هُناك، فينتقل، وما أعجزكُم شَيء” (متى 20:17) فالمسيح الذي أعاد الحياة للعازر وابن الأرملة وابنة يايرس وأعاد البصر لأعمى أريحا وشفى روح مريم المجدلية وغيرها الكثير من المعجزات، هو قادر حقاً أن يجري التغيير في حياتنا جميعاً قادر أن يتمم هذه المعجزات خصوصا في زمن الصوم الذي هو زمن التغيير.

كل ما تحتاجه هو أن تتعلم كيف تسلِّم ذاتك بين يديه وتجعل أيمانك قوياً ثابتاً باسمه القدوس، ليستطيع هو أيضاً أن يفعل فيك ما فعلهُ لمن رافقوه في حياته على الأرض. كُن متأكداً أن ما فعلهُ يسوع للناس سيفعلهُ لأجلك أنت شخصياً فأنت ابنه المحبوب، والمُميز، أنت حامل بشرى الخلاص للعالم، أنت صوت يسوع في هذا العالم “لم تختاروني أنتم، بل أنا اختَرتكُم وأقمتكُم لتذهبوا فتثمروا ويبقى ثمركُم فيعطيكم الآب كل ما تسألون باسمي” (يوحنا 16:15).

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO