أسقف عراقي: عيد الفصح في حي الدورة علامة أمل كبيرة

أسقف عراقي: عيد الفصح في حي الدورة علامة أمل كبيرة

الفاتيكان (5 نيسان/أبريل) وكالة (آكي) الايطالية للأنباء

قال أسقف عراقي إن “احتفالات عيد الفصح لهذا العام انطلقت أمس مع قداس احتُفل به في حي الدورة ببغداد، الذي كان حتى بضع سنوات خلت مسرحا لهجمات عنيفة ضد السكان المسيحيين على يد عناصر تابعة لتنظيم القاعدة”، مشيرا إلى أن “التمكن من العودة لإقامة قداس العيد في هذا الحي الذي يستضيف معهد تنشئتنا الكهنوتية، علامة أمل كبيرة” وفق تعبيره

وفي تصريحات لخدمة الإعلام الديني التابعة لمجلس الأساقفة الايطاليين، أضاف المعاون البطريركي للكنيسة الكلدانية المطران شليمون وردوني أن “الرجاء الذي تغذيه الصلاة سمح لنا بالعودة الى حي الدورة”، لافتا إلى أن “الأسبوع المقدس افتتح في كنائسنا الأحد الماضي مع حضور جيد من قبل الناس”، على الرغم من “عدم نقص الأسباب التي تدعو للقلق بسبب انعدام الأمن، وبالتالي الخشية من الهجمات”، عموما “لم تُسجّل حوادث عنف معينة وهذا يبشر بالخير بالنسبة لبقية إحتفالات الأسبوع المقدس، حتى الوصول إلى عشية القيامة وقداس الفصح، اللحظة المركزية بالنسبة للمسيحيين” وفق تأكيده

وخلص إلى القول إنه “لجميع هذه المراسيم، تلقينا تأكيدات من الحكومة بتوفير الحماية والأمن لأماكن العبادة”، وإختتم بالقول “في هذه الأثناء تصلنا من إخواننا المسلمين رسائل مودة وتمنيات طيبة للأعياد القادمة” على حد تعبيره

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO