القداس الإلهي بعيد الشعانين في يوتوبوري

القداس الإلهي بعيد الشعانين في يوتوبوري

تبارك الملك الآتي باسم الرب السلام في السماء والمجد في العلا (لوقا 19.38)

يوم الأحد المصادف 01.04.2010 عيد الشعانين

يحتفل المسيحيون في أحد الشعانين بذكرى دخول السيد المسيح إلى أورشليم. ويحتفلوا بهذه الذكرى بطرق تقليدية مختلفة. يذهب البعض إلى الكنائس برفقة أولادهم ويحملون الشموع المزيّنة بالزنابق والورود، كما يحمل البعض الآخر سعف النخل وأغصان الزيتون، ويسيرون مع جموع المؤمنين هاتفين: “أوشنا لابن داود، مبارك الآتي باسم الرب أوصنا في الأعالي” متى9:21

وهكذا نرى أنه عندما دخل المسيح إلى أورشليم، دخل كملك وديع، فالتفت حوله الجموع يفرشون ثيابهم في الطريق ويقطعون أغصان الشجر ويفرشونها في الطريق أيضاً. إن دخول المسيح أورشليم كانت تتمة لإحدى نبوات العهد القديم الواردة في سفرزكريا القائلة: “ابتهجي جداً يا صهيون، اهتفي يا بنت أورشليم. هوذا ملكك يأتي إليك، هو عادل ومنصور، وديع وراكب على حمار وعلى جحش ابن أتان” (زكريا 9:9)

وهكذا فإن عيد الشعانين هو رمز لدخول المسيح ألانتصاري إلى أورشليم. فهو إله ورب هادٍ وفادٍ، معلم ومخلص، كاهن وملك، يملك على قلوب المؤمنين به. فما أجمل أن يتهافت المؤمنين من كل صوب في مدينة يوتبوري إلى كنيسة انكريد للمشاركة بالقداس الاحتفالي الذي أقامه الأب بول ربان وشاركه جمع من الشمامسة وجوقة الكنيسة وهم يهتفون : أوشعنا في الأعالي مبارك الآتي باسم الرب

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO