المطران سمير نصار: مساعدة البابا للاجئينا لفتة كريمة جدا

أسقف سوري: مساعدة البابا للاجئينا لفتة كريمة جدا

الفاتيكان (29 آذار/مارس) وكالة (آكي) الايطالية للأنباء
قال أسقف سوري “إنها لفتة كريمة جدا من جانب البابا إزاء معاناة شعبنا الهائلة، الذي يعيش الآثار المترتبة على الحصار أيضا”، تعليقا على منح التبرعات التي سيتم جمعها خلال قداس مساء يوم خميس الفصح، الذي سيحتفل به البابا كاتدرائية القديس يوحنا، لمساعدة اللاجئين السوريين

وفي تصريحات لوكالة (فيديس) الفاتيكانية للأنباء، أضاف رئيس أساقفة دمشق للموارنة المطران سمير نصّار أن “مجلس (قلب واحد) البابوي المختص بتشجيع وتنظيم الأعمال الإنسانية سوف يرسل يوم الجمعة العظيمة (الموافق في السادس من نيسان/أبريل المقبل) الأموال التي سيتم جمعها مساء اليوم السابق إلى كاريتاس سوريا، والتي ستستخدمها لمساعدة ضحايا الحرب”، مشيرا إلى أنها “لفتة تقارب وتضامن تحمل معنى قويا بالنسبة لنا في هذا الوقت من الصوم والمعاناة، تجعلنا نشعر بأن الكنيسة الجامعة قريبة من أبنائها في وقت ضيقهم” حسب قوله
وخلص المطران نصّار بالإعراب عن “الأمل بأن تتحقق النداءات التي أطلقها البابا بندكتس السادس عشر لأجل وقف إطلاق النار والسلام والحوار والحرية في سوريا”، على حد تعبيره
من جانبه أبدى مسؤول كاريتاس لبنان الأب سيمون فضّول في تصريحات للوكالة الفاتيكانية ذاتها “قلقا من ناحية اللاجئين السوريين الذين يواصلون التدفق إلى البلاد، والذين عبر منهم الحدود حتى الآن أكثر من عشرين ألف شخص”، وأردف “في اليومين الماضيين استقبلنا ما لا يقل عن مائة عائلة أخرى، في ظل التدفق المستمر وازدياد الأوضاع سوءا”، مؤكدا “إننا نشهد حالة طوارئ حقيقة، ويبذل متطوعونا قصارى جهدهم ليكونوا بالقرب من الناس التي تصلنا خائرة القوى وفي حالة النفسية يرثى لها” وفق تأكيده
ونوه الأب فضّول بأن “مساعدة الأب الأقدس مبادرة رائعة تشجعنا كثيرا، ونحن جد شاكرين له ولمعاونيه على هذا الاهتمام”، فـ”البابا يُظهر دائما قربه من كل من يعاني في العالم، وهو قريب من مأساة الشعب السوري”، وختم بالقول “نأمل ونصلي من أجل أن تنتهي معاناة الشعب السوري في أقرب وقت” على حد قوله

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO