القاصد الرسولي لدى دمشق: لا تطهير عرقي يستهدف المسيحيين بحمص

 

  

القاصد الرسولي لدى دمشق: لا تطهير عرقي يستهدف المسيحيين بحمص

الفاتيكان (23 آذار/مارس) وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
نفى القاصد الرسولي في دمشق المونسنيور ماريو زيناري الجمعة وجود مذبحة بحق المسيحيين في مدينة حمص السورية، وقال في تصريح لوكالة الأنباء التبشيرية ميسنا “المدينة لا تشهد تطهيرا عرقيا”، ملفتا إلى أن غالبية مسيحيي المدينة هجروها منذ فترة

وأشار المونسنيور زيناري إلى أن أحياء المدينة المسيحية، كالحميدية وبستان الديوان، “شهدت خلال الأيام الماضية وصول مدنيين هربا من القتال في البلدة القديمة”، وقال “بعض الكهنة والأسر المسيحية المتبقية يبذلون قصارى جهدهم لمساعدة النازحين”، حيث “تم تحديد بعض المباني العامة والبيوت المهجورة لإيوائهم”، على حد تعبيره

وقال القاصد الرسولي “إن قبضة القوات الحكومية أضحت تضيق تدريجا على آخر جيوب المقاومة المسلحة في المدينة الثالثة” السورية

وكانت وكالة أنباء فاتيكانية أخرى تحدثت قبل يومين عن “تطهير عرقي يجري في حمص بحق المسيحيين على يد كتيبة الفاروق المرتبطة بتنظيم القاعدة” وفق تعبيرها

وفي مذكرة تلقتها وكالة (فيديس) الفاتيكانية للأنباء الأربعاء، من الكنيسة الأرثوذكسية السورية التي ينتمي إليها ستين بالمائة من المسيحيين في البلاد، أكدت أن “مليشيات إسلامية مسلحة تمكنت من إخراج 90٪ من المسيحيين من مدينة حمص، مصادرة منازلهم بالقوة”، حيث “طرقوا أبواب المسيحيين واحدة فواحدة في أحياء الحميدية وبستان الديوان، وأرغموهم على الفرار، دون منحهم فرصة أخذ أي شيء من أمتعتهم”، مشيرة إلى أن “لواء الفاروق تقوده عناصر مسلحة من تنظيم القاعدة وجماعات وهابية مختلفة، ويضم مرتزقة قدموا من ليبيا والعراق” وفق نص المذكرة

ولقد نفت بدورها “كتائب الفاروق” التابعة لـ “الجيش السوري الحر” المنشق عن الجيش النظامي في وقت سابق الجمعة ما أوردته وكالة “فيديس” الاتهامات التي وجهتها الكنيسة الأرثوذكسية السورية للكتائب بأنها ترتبط بالقاعدة وتقوم بتطهير عرقي للمسيحيين في حمص

وأشارت الكتائب في بيان أصدرته خصيصا في هذا الصدد إلى “وجود مسيحيين ضمن تشكيلاتها العسكرية وإلى وجود وحدة أهداف مع معظم مسيحيي المدينة”، واتهمت بالمقابل بعض الأسر المسيحية في المدينة بأنها “شاركت النظام في قتل المدنيين”، وذكّرت بأن عناصر الكتيبة هم من أجلى الصحفيين الأجانب المسيحيين من مدينة حمص الشهر الماضي

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO