تولي الأنبا باخوميوس رسمياً منصب قائم مقام بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية

 

 

 

 

 

 

 

اختار المجمع المقدس للكنيسة القبطية الأرثوذوكسية بالإجماع الأنبا باخوميوس، مطران البحيرة ومطروح وشمال إفريقيا، رسمياً لتولي منصب قائم مقام البطريرك، ليخلف البابا شنودة الثالث الذي وافته المنية في وقت سابق هذا الأسبوع إلى حين انتخاب بابا جديد.

 

ويعد الأنبا باخوميوس الثاني في ترتيب أقدمية الترسيم بعد الأنبا ميخائيل أسقف أسيوط الذي اعتذر عن تولى الموقع لأسباب صحية.  

واتخذ القرار خلال اجتماع المجمع يوم الخميس بالكاتدرائية المرقسية في العباسية بحضور أكثر من 110 أساقفة هم قوام المجمع، وذلك وفق القواعد التي حددتها لائحة عام 1957 عند خلو كرسي البطريرك.

 

كما بحث المجمع أسس اختيار لجنة الـ18 التي تختص بتلقي طلبات الترشيح لمنصب البابا، وتتكون من تسعة من الأساقفة وتسعة من أعضاء المجلس الملي والأراخنة والشخصيات العامة.

 

وفي أول تعديل على لائحة انتخاب البابا قرر المجمع المقدس عدم تمثيل الكنيسة الإثيوبية في انتخاب بطريرك الأقباط الأرثوذكس، لأنها أصبحت كنيسة مستقلة ولها كيانها ومجمعها الخاص بها.

 

ومن المزمع أن يتم الاقتراع على المرشحين ثم تجرى “قرعة هيكلية” بين المرشحين الثلاثة الحاصلين على أعلى الأصوات لاختيار البابا.

 

وكان قد أقيم صلاة جنائزية للبابا شنودة الثالث، قبل ظهر الثلاثاء الماضي، في مقر الكاتدرائية المرقسية بالعباسية بالقاهرة، وسط حضور رسمي ودولي، ومشاركة حاشدة من آلاف الأقباط الذين توافدوا من مختلف المحافظات المصرية للمشاركة في جنازة البابا الذي ظل على رأس الكنيسة 41 عاماً، ثم قامت طائرة عسكرية بنقل الجثمان إلى وادي النطرون حيث دفن هناك تلبية لوصيته.

 

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO