“قميص” المسيح معروض في مدينة ألمانية

“قميص” المسيح معروض في مدينة ألمانية

الكاردينال أوليه مبعوث البابا في الذكرى المئوية لأوّل حج

روما، الاثنين 12 مارس 2012 (zenit.org) – بمناسبة بدء الحج لمعرض “قميص” المسيح المقدس في ترير في ألمانيا عيّن البابا بندكتس السادس عشر الكاردينال مارك أوليه مبعوثًا خاصًا له.

إنّ الكاردينال الكندي من جماعة كهنة سان سولبيس هو عميد مجمع الأساقفة.

سيترأس الكاردينال أوليه بالنيابة عن البابا الحفل في كاتدرائية ترير لإفتتاح الحج (الذي سيدوم من 13 ابريل إلى 13 مايو). وهذا الحج سيقام بمناسبة الذكرى السنوية لعرض القميص منذ خمسة قرون.

وقد عبّر المطران ستيفان اكرمان من ترير عن فرحه لرؤية الكاردينال أوليه يفتتح المعرض بصفته مبعوث من البابا.

القميص المقدس هو أهم بقايا كاتدرائية ترير. فبحسب التقاليد لبس يسوع هذه الثياب قبل صلبه وأخذها الجنود الرومانية واقترعوا عليها (يوحنا 19، 23-24).

وهي موجودة في ترير منذ زمان الأمبراطور قسطنطين: إذ إنّ والدة الإمبراطور القديسة هيلينا جلبتها من الأراضي المقدسة وأعطتها لخامس أسقف للمدينة أي للقديس أرجرزيس. أقيم أول حج رسمي في عام 1512.

وتقدّر الأبرشية أنّ مئات الآلاف من الزوار والحجاج سيأتون إلى ترير لتبجيل الذخيرة المقدّسة.

ووصف المطران أكرمان آخر معرض أقيم في 1996 بكونه “مثير للإعجاب”. فأعلن أنّ هذا الحج “مهمّ جدًّا” لأبرشيته وللكنيسة فهذه فرصة لتحقيق هدفها “إرشاد العالم إلى يسوع المسيح” ووضعهم في إتصال معه.

كما ويعتقد المطران أكرمان أنّ الحج سيكون فرصة للكنيسة جمعاء في ألمانيا. فتسجلت مجموعات من جميع أنحاء البلاد للمشاركة. وسيشارك أيضًا حجاج من الدول المجاورة ومن جميع أنحاء العالم.

دعا المطران أعضاء أبرشيته إلى الاستفادة من الصوم الكبير لا فقط لإعداد أنفسهم لعيد الفصح بل أيضًا للحجّ. وشعار الحجّ هو “جمع ما هو منفصل” (“Und fuhre zusammen, was getrennt isat”).

 

 

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO