المركز اليسوعي في عمّان يقيم حفل وداع للأب يوسف بربي

يقيم المركز اليسوعي في عمّان حفل وداع للأب يوسف بربي، من كهنة الآباء اليسوعيين، يوم الخميس من الساعة 5:00 – 8:30 مساءً، بعدما أمضى الأب بربي قرابة ثمانية عشر عاماً في المركز القائم في جبل الحسين في عمّان، وكان له حضور بارز في مجالات الخدمة الروحية والإرشاد وسماع الاعترافات، وفي الفترة الأخيرة عمل بجد مع الجالية العراقية، من مسيحيين ومسلمين، وفُتِحَتْ لهم مدرسة خاصة، وقدَّم لهم الأب بربي خدمات روحية ومادية.

 

وقد وجه المركز اليسوعي الذي يديره السيد رائد عواد، وهو أول علماني يتبوأ هذا المنصب، دعوة مفتوحة إلى كل الأصدقاء والمحبين للأب يوسف بمناسبة مغادرته الأردن إلى الولايات المتحدة الأمريكية في الثاني عشر من آذار المقبل، ليمضي تقاعده هناك بعد بلوغه الخامسة والسبعين من عمره.

 

أسرة موقع أبونا والمركز الكاثوليكي للدراسات والإعلام تشكر للأب يوسف بربي خدمته ومحبته للأردن وكل سكانه، وكل ما قدمه للإخوة العراقيين اللاجئين إلى الأردن، فوجدوا في الأب بربي صدراً حانياً ويد عونٍ بيضاء.

 

الأب يوسف بربي اليسوعي:

 

ولد الأب يوسف بربي, عام 1935 في بغداد. دخل الرهبانية اليسوعية في ولاية بوسطن الامريكية عام 1954. درّس في كلية بغداد للآباء اليسوعيين بين 1961 و1963 وكذلك في 1969 بعدما ارتسم كاهنا في سنة 1967. حاز على شهادة الماجستير في الفلسفة واللاهوت والتربية الدينية والنفسية. وبعد استيلاء الحكومة العراقية على مدرسة وجامعة الآباء اليسوعيين في بغداد، انظم إلى الآباء اليسوعيين في إقليم الشرق الأوسط، وعمل في هذا الإقليم لمدة 23 سنة، وخاصة في سوريا. ودرّس اللغة اللاتينية في جامعة دمشق، وكان مرشداً للرعية الجامعية في دمشق، ومرشداً لمجموعات الصلاة ولأخويات مختلفة كعائلات السيدة وإيمان ونور. ومنذ صيف 1993 جاء إلى عمان وانضم إلى رسالة الآباء اليسوعيين في المركز اليسوعي، حيث يخدم في مختلف الكنائس، بالإضافة إلى إلقاء المحاضرات وتعليم الدروس اللاهوتية والقيام بالرياضات الروحية. وفي السنين الأخيرة بدأ يقوم بخدمات في العراق، على أمل إحياء رسالة الآباء اليسوعيين مستقبلاً في العراق.

 

من منشوراته:

(1) السعي إلى الأعماق، مراحل الحياة الروحية الثلاث، وهي ترجمة لكتاب الأب هنري نووين.

(2) مار أفرام السرياني، في سلسلة موسوعة المعرفة المسيحية.

(3) الحب والجنس والله، في سلسلة موسوعة المعرفة المسيحية.

 

وفي 8 تشرين الأول عام 2010 احتفل بيوبيله الذهبي في الرهبانية اليسوعية، وذلك بقداس احتفالي أقامه سيادة المطران سليم الصائغ مع لفيف من الكهنة والقائم بأعمال السفارة البابوية في الأردن، وذلك في كنيسة دي لا سال في جبل الحسين بعمان.

 

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO