أسقف مصري: نسير نحو أسلمة البلاد

أسقف مصري: نسير نحو أسلمة البلاد

روما (16 شباط/فبراير) وكالة (آكي) الايطالية للأنباء

قال أسقف مصري إن “القرار الذي تناقلته وسائل الإعلام حول استباق موعد الانتخابات الرئاسية لما بعد الرئيس مبارك لمدة شهر، أي في أواخر أيار/مايو المقبل، من شأنه أن يسهل تقدم التيارات الإسلامية”، فنحن “نسير نحو أسلمة البلاد” وفق تعبيره  

وفي تصريحات لخدمة الإعلام الديني التابعة لمجلس الأساقفة الايطاليين أوضح أسقف أبرشية الإسماعيلية للأقباط الكاثوليك المطران مكاريوس توفيق، أن “كل الأمور تسير لصالح الحركات الإسلامية، ومشروع المجلس العسكري مستمر، فالتصويت الأول كان على مجلسي الشعب والشورى، ثم صياغة الدستور الجديد (المقرر أن تجري بين آذار/مارس ونيسان/أبريل)، وأخيرا على التصويت على منصب الرئاسة (نهاية شهر أيار/مايو) والذي كانت تريده التيارات العلمانية”، لكن “استباق هذا الأخير إنما يأتي لضمان صلاحيات الرئيس” حسب قوله

ونوه المطران توفيق بأنه “بدلا من ذلك فإن من المتوقع أن يحدد الدستور الجديد من صلاحيات الرئيس لصالح الإسلاميين، الذين سيمكّنهم فوزهم في الانتخابات من تضمين الدستور إشارات إلى الشريعة الإسلامية”، مؤكدا “إننا نتجه نحو أسلمة البلاد”، وعلى الرغم من ذلك لم يبدِ “قلقا خاصا من هذا الميل الإسلامي”، وأردف “كمسيحيين نحن نؤمن بأنه من خلال الحوار يمكننا التوصل دائما إلى تفاهم وعلاقات حسن مع الإسلاميين”، ولاسيما “مع جماعة الإخوان المسلمين التي تتسم بالاعتدال فضلا عن كونها تمثل الأغلبية”، وختم بالقول “لكن سيكون من الصعب إقامة اتصالات وعلاقات مع السلفيين” على حد تعبيره

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO