المدبر البطريركى للأقباط الكاثوليك يطمئن الشعب على صحة البطريرك

في حوار لـ”وطني”: المدبر البطريركى للأقباط الكاثوليك يطمئن الشعب على صحة البطريرك

مايكل فيكتور

التقى “موقع وطني” ظهر اليوم نيافة المطران الأنبا كيرلس وليم مطران أسيوط للأقباط الكاثوليك، و ذلك بعد خمسة أيام من تولى نيافته منصب المدبر البطريركى للكنيسة القبطية الكاثوليكية، و قد أستمر حوارنا لساعات داخل المكتب البطريركى بحدائق القبة، تحدث فيها نيافته عن العديد من القوانين الكنسية و كشف عن أسرار الملف الطبي لغبطة البطريرك الأنبا أنطونيوس نجيب بطريرك الأقباط الكاثوليك و كاردينال الكنيسة الجامعة، الذى تعرض لوعكة صحية مما جعل غبطته يطلب انعقاد أجتماع للمجمع المقدس لتعيين مدبراً للبطريركية، فجاء التعيين لنيافة الأنبا كيرلس وليم

بدأ نيافته الحديث بتعريف مهام المدبر البطريركى حيث قال إن هذا العمل الرعوي يرجع إلى قانون كنسي ينص على “إذا أعيق الكرسي البطريركي لأي سبب كان، يصبح حكم الكنيسة البطريركية، في يد الأسقف الايبارشي الأقدم في الرسامة الأسقفية، داخل حدود منطقة الكنيسة نفسها”. وعندما اجتمعنا كمجمع مقدس جاء التعيين لشخصي لكوني الأقدم في الرسامة الأسقفية، و تأتى مهامي في كل الأعمال التي كان يقوم بها البطريرك فهو يعتبر تفويض من غبطته إلى شخص المدبر و لكن أنا أثق أن اختيار الأنبا انطونيوس نجيب بطريركاً للكنيسة هو اختيار من الله حيث غبطته يتميز بالحكمة و الهدوء و التفكير بعمق في كل أمر قبل أخذ اى قرار، لذا كل الأمور التي انظر فيها ارجع لغبطته فيها لكنه في الحقيقة يقول لي صلوا ونفذوا كل شئ بالعناية الإلهي

و عن صحتة الأنبا انطونيوس أضاف الأنبا كيرلس أن  غبطته تعرض لجلطة بالمخ فى  يناير الماضي، نقل أثرها إلى مستشفى الحياة بمصر الجديدة، و قد تحسن بعدها إلا أنه يشعر حالياً ببطء بسيط فى الحركة  و لكن الان صحته فى تقدم مستمر و يقوم بجلسات علاج طبيعي و جميع الأطباء أكدوا سلامة صحته، فغبطته الان بمقره بمصر الجديدة و قد زرته أمس مع نيافة الأنبا بطرس فهيم المعاون البطريركى و الأنبا أنطونيوس مطارن الجيزة و كان لقاء محبة و أستمر لساعات طويلة أطمأن فيها غبطته على أحوال الكنيسة والراعية.

تناول الحوار أيضاً رأى الكنيسة الكاثوليكية في تقديم استقالة البطريرك إذا مرض أو عجز عن أداء مهامه، كما تناول الحديث “صلاة وحدة الكنائس..و الأمل في الوحدة”، تابع تفاصيل الحوار يوم الأحد القادم 19 فبراير بصفحة “وطني و الأقباط

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO