المونسينيور فيليب نجم في زيارة رعوية لدولة لوكسمبورك

في زيارة رعوية لأبناء الكنيسة في أوربا قام المونسينيور فيليب نجم الزائر الرسولي للكلدان في أوربا بالإحتفال بالقداس الألهي في مدينة لوكسمبورك العاصمة وحضر القداس عدد غفير من أبناء وبنات شعبنا من دولة لوكسمبورك ومن ألمانيا من مدن ترير، بتبورك،ساربوكن وسارلوي. الجماعة بدأت تتجمع في السنة الماضية وحققت إنجازات يفخر بها عل مستوى أوربا وبزمن قياسي.  وتتويجاً لهذه الزيارة جاء الزائر الرسولي لتفقد الجماعة الحديثة العهد في لوكسمبورك وجنوب غرب ألمانيا. الكنيسة الاتينية في لوكسمبورك أبدت من جهتها أيضاً إهتمامها بالجالية حيث حضر القداس النائب الأسقفي العام لمطرانية لوكسمبورك المونسينيور إرني كيلين. بعد القداس الأحتفالي الذي خدمه المونسيور فيليب والمونسينيور إرني والأب بولس والشمامسة وجوقة الكنيسة، توجه الجميع للقاعة حيث تقاسم المؤمنون وجبة المحبة المقدمة من قبل المؤمنين. في القاعة تجمع المؤمنون من كل المدن وتبادلوا الحديث مع الأب فيليب حيث طرحت الأسئلة المعتادة في دول المهجر: نحن محتاجون كهنة! القداس واللقاء في القاعة كانا فرصة رائعة للتواصل مع الكنيسة في أوربا ولكسمبورك. فنشكر ربنا على هذه النعمة ونشكر كل من ساهم بإنجاح هذا القداس المبارك واللقاء الجميل


No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO