البيان الختامي لمجلس الاساقفة الكاثوليك في العراق

 

 

 

عقد مجلس الاساقفة الكاثوليك في العراق لقاءه الدوري في عينكاوة – اربيل, يومي 17-18 من الشهر الجاري, وتدارس المواضيع الرعوية في ظل الاوضاع الراهنة.

 

 


 

1- يدعو المجلس في هذه الظروف الصعبة التي يمر بها العراق, جميع الاطراف الى المصالحة والوفاق والاخذ جديا بنظر الاعتبار مطالب كل طرف حتى يستتب الامان والاستقرار وتترسخ الديمقراطية والتعددية المدنية.

 

2- ان العراق هو مستقبل العراقيين, وعليه فان المجلس يدعو الى الاحترام المتبادل لتوطيد العيش المشترك, ونبذ كل اشكال العنف والتطرف. هذه بلادنا منذ قديم الزمان, تتعايش فيها جميع الديانات والقوميات بتفاهم وتناغم. ويأمل المجلس بأن يتواصل هذا العيش المسالم ويقوى في مناخ اكثر امنا وعدالة وكرامة مما قد يحد من الهجرة ويشجع المهاجرين على العودة الى ديارهم.

 

3- ان أغراءات الهجرة كثيرة وتشجعها ازمات الوطن العديدة, وعليه فان المجلس يهيب بجميع العراقيين للتمسك بالوطن والسعي الى بنائه.


4- وفي الختام يدعو المجلس الحكومة الاتحادية في بغداد, وحكومة اقليم كوردستان الى تحمل مسؤوليتها كاملة لتوفير الامن والاستقرار لجميع المكونات التي تشكل فسيفساء رائعة بجمالها.

 

الطران لويس ساكو

أمين عام المجلس

 

 

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO