البابا في مقابلته العامة يتحدث عن أسبوع الصلاة من أجل وحدة المسيحيين

البابا في مقابلته العامة يتحدث عن أسبوع الصلاة من أجل وحدة المسيحيين

الفاتيكان – إذاعة الفاتيكان

أجرى البابا بندكتس السادس عشر صباح اليوم الأربعاء مقابلته الأسبوعية المعتادة مع وفود الحجاج والمؤمنين في قاعة بولس السادس بالفاتيكان. قال البابا في تعليمه: أيها الأخوة والأخوات الأعزاء يبدأ اليوم أسبوع الصلاة من أجل وحدة المسيحيين، لافتاً إلى أن هذا الموعد الروحي الذي يتجدد كل سنة يوقظ لدينا الوعي بأن الوحدة التي نطمح لها جميعاً لا يسعنا الحصول عليها بفضل جهودنا وحسب بل إنها عطية ننالها من العلى وينبغي علينا بالتالي أن نبتهلها على الدوام.

تابع البابا يقول إن الصلوات التي تُتلى خلال هذا الأسبوع تشكل صرخة جماعية يُطلقها الشعب المسيحي كله مبتهلاً من الله هذه الهبة الثمينة. في الواقع تبقى الصلاة السبيل الأساسي والأول المؤدي إلى الشركة التامة بين أتباع المسيح. وأشار بندكتس السادس عشر إلى أن يسوع المسيح نفسه صلى من أجل هذه الوحدة وطلبها من أبيه السماوي قبل آلامه وموته على الصليب.

تابع البابا تعليمه الأسبوعي مشيراً إلى أن أسبوع الصلاة من أجل وحدة المسيحيين يحمل هذا العام العنوان التالي: “سنتغير كلنا بفضل غلبة يسوع المسيح ربنا”. ولفت بندكتس السادس عشر إلى أن هذه الغلبة أو هذا الانتصار لا يتحقق من خلال السلطة والقوة. إنه انتصار الحب، والتضامن والخدمة. باستطاعتنا إذا أن نتذوق طعم النصر إذا تركنا الله يبدلنا ويغيّر حياتنا.

أيها الأصدقاء الأعزاء، ختم البابا، فلنعي أن انعدام الوحدة يشكل عائقاً أمام إعلان الإنجيل. والوحدة التي نبتهلها من خلال الصلاة تتطلب منا أن نقوي إيماننا بالله، الذي خاطبنا وأصبح واحدا منا بواسطة ابنه الوحيد يسوع المسيح. من خلال عيش العلاقة الوطيدة مع المسيح بإمكاننا أن نشهد له من حولنا وهكذا تنمو بيننا الشركة في الحقيقة والمحبة.

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO