أسقف عراقي: انسحاب القوات الأمريكية قبل انتهاء مهمتها

أسقف عراقي: انسحاب القوات الأمريكية قبل انتهاء مهمتها

الفاتيكان (6 كانون الأول/ديسمبر) وكالة (آكي) الايطالية للأنباء
رأى أسقف عراقي بأنه “كان على الولايات المتحدة تهدئة الأوضاع في البلاد أولا، وعندها فقط يمكنها مغادرة العراق، لكنها لم تفعل ذلك” تعليقا على الانسحاب النهائي للقوات الأمريكية من العراق بحلول نهاية العام

وفي تصريحات لخدمة الإعلام الديني التابعة لمجلس الأساقفة الايطاليين الثلاثاء، أعرب المعاون البطريركي للكنيسة الكلدانية المطران شليمون وردوني عن “القلق إزاء الوضع الأمني في البلاد في الآونة الأخيرة وأعمال العنف ضد المسيحيين في زاخو (كردستان)”، وهي المنطقة التي كانت تعتبر حتى الآن هادئة بالنسبة للمسيحيين، وأضاف أن “الحكومة أبدت استعدادها لتولي زمام الأمور بعد الانسحاب”، وبصراحة “لا أعلم كيف سيكون ذلك ممكنا إن لم تنته هجمات الانتحاريين والسيارات المفخخة”، فأنّى “لنا أن نحصل على الثقة إن كانت قد انفجرت سيارة مفخخة في البرلمان منذ أيام قليلة، وأحداث زاخو يوم الجمعة الماضية، حيث دمرت منازل المسيحيين ومحلاتهم؟”، مشيرا إلى أن “أحداث كهذه تضر بالأمة بأسرها” وفق تأكيده
واشتكى المطران وردوني من أن “الحكومة لا تستطيع حماية شعبها، والناس تفقد الثقة وتهاجر من البلاد”، لذا “يلزم جهد كبير من جانب العالم السياسي للعمل بتفان من أجل الصالح العام والتضحية بمحبة، تلك التي تبدو قد فقدت لدى الكثيرين بمن فيهم المسيحيين، وليس في العراق وحسب”، وختم بالقول إنه “من دون الإيمان بالله لا يمكننا الوصول إلى أي مكان” على حد تعبيره

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO