محمد السماك: المخاوف المسيحية لا تنطلق من فراغ وتتمثل بالمأساة في العراق

فت أمين عام لجنة الحوار الإسلامي المسيحي في لبنان محمد السماك في كلمة له خلال ندوة بعنوان “المسيحيون في العالم العربي” ألقتها أغات اللحام إلى أن “المخاوف المسيحية لا تنطلق من فراغ، بل أن هناك أسباب مبررة لها، بعض هذه الأسباب واقعي وهو يتمثل في المأساة البشعة التي حلت بالمسيحيين العراقيين على نطاق واسع، كما يتمثل في المأساة الأقل بشاعة التي حلت بالمسيحيين المصريين على نطاق أضيق”.

وأشار إلى أنه “مع تضخم الإحداث في سوريا تضخمت علامة الاستفهام وزاد في تضخمها غياب أي تحرك إسلامي على المستوى العربي لتبديد هذه المخاوف” مضيفاً “هناك الحاجة، في إطار الربيع العربي” العام إلى ربيع مسيحي خاص، يعيد الصدقية المسيحية المشرقية والعربية القومية، إلى مجلس كنائس الشرق الأوسط ليتمكن المجلس من ملء فراغ التحدث باسم المسيحيين جميعاً، وليستأنف تالياً دوره البناء في الحوار المسيحي الإسلامي”، لافتاً إلى أن “ثمة سلبيتان إسلامية ومسيحية لا بد من تفكيكهما: تتمثل السلبية الإسلامية في تضخم أو في تضخيم الحضور السياسي الإسلامي في أساس حركات “الربيع العربي”، أما السلبية المسيحية فإنها تتمثل في غياب أو في تغييب مجلس كنائس الشرق الأوسط بصفته الناطق الشرعي باسم مسيحيي الشرق. تؤجج حالة اللاتوازن هذه بين الحضور أو الاستحضار الإسلامي المبالغ فيه، وبين الانكفاء أو الاستغناء المسيحي المبالغ فيه أيضاً، من مشاعر الخوف المسيحي، ومن مشاعر الخوف الإسلامي من هذا الخوف”، معتبراً أن “الخوف يؤسس للاثقة، ومن المستحيل أن يقوم عيش واحد أو حتى عيش مشترك على قاعدة الخوف واللاثقة”.

http://ucipliban.org

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO