الأساقفة الألمان: جرائم قتل النازية الجديدة احتقار للإنسانية

 

 

 

 

الأساقفة الألمان: جرائم قتل النازية الجديدة احتقار للإنسانية

الفاتيكان (17 تشرين الثاني/نوفمبر) وكالة (آكي) الايطالية للأنباء
أعرب الأساقفة الألمان عن “الشعور بالصدمة والخوف” بسبب سلسلة من جرائم القتل التي ارتكبت بدافع عنصري من قبل مجموعة إرهابية من النازيين الجدد في العقد الأخير

هذا وقد تسبب الاكتشاف الأخير لبعض أقراص الديفيدي تضم أفلاما لمجموعة تعلن مسؤوليتها عن تسع جرائم قتل ضد مواطنين اتراك ويونانيين، بخلق فضيحة في البلاد كون الجناة كانوا معروفين لدى أجهزة الاستخبارات منذ عام1997

وجاء في بيان صدر عن مجلس الأساقفة الألمان يحمل توقيع رئيسه المونسنيور روبرت سوليتش، “إن هذه الجرائم تعبير عن احتقار متأصل للإنسان، وقد أُظهِر ضد كل ما يمثله التعايش بالنسبة لنا”، مؤكدا “قرب الكنيسة الكاثوليكية من المهاجرين” حسب قوله

كما شدد رئيس الأساقفة الألمان “على الحاجة إلى سؤال أنفسنا على الصعيدين العام والسياسي حول حالات الاهمال، وكيفية تحسين أساليب الوقاية من مثل هذه الجرائم في المستقبل”، فضلا عن “عدم إغفال توعية الشباب بشكل خاص” في هذا المجال، وختم بحثِّ الجميع على “قدر أكبر من الاهتمام، لأن اللامبالاة والجهل يمكنهما ان يصبحان حليفين للوحشية” وفق نص البيان

 

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO