الكنيسة القبطية الأرثوذكسية تحتفل بمرور 40 عاماً على جلوس البابا شنودة الثالث

احتفلت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، اليوم الاثنين، بالعيد الأربعين لجلوس البابا شنودة الثالث، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، على كرسي مار مرقس الرسول للأقباط الأرثوذكس.

 

وأقيم الاحتفال في الكاتدرائية المرقسية الكبرى بحي العباسية، وسط القاهرة، بحضور البطريرك مار إغناطيوس زكا الأول عيواص، بطريرك إنطاكية للسريان الأرثوذكس، والكاثوليكوس آرام الأول، بطريرك الأرمن الأرثوذكس، وأبونا باولوس، بطريرك الكنيسة الأرثوذكسية الأثيوبية، إلى جانب عدد من الأساقفة ورؤساء وممثلين عن الكنائس الكاثوليكية والبروتستانتية في مصر والشرق الأوسط، وعدد من سفراء وقناصل الدول الأوروبية والعربية والإفريقية، وعدد من الشخصيات العامة.

 

على صعيد متصل، أرسل البابا بندكتس السادس عشر رسالة تهنئة للبابا شنودة الثالث بمناسبة عيد جلوسه. وقال البابا بندكتس في رسالته: “نهنئ البابا شنودة الثالث على كرسي مار مرقس الرسول، مؤسس الكنيسة المصرية في القرن الأول الميلادي، بعيد جلوسك رقم 40، إلى دوام الصحة من أجل الخدمة الروحية”.

 

يذكر أن البابا شنودة “نظير جيد روفائيل” تولى مهام منصبه في 14 تشرين الثاني عام 1971 بعد رحيل البابا “كيرلس السادس” ليكون البابا رقم 117 في تاريخ الكنيسة القبطية، وقد شغل قبل توليه البابوية منصب الأسقف العام للتعليم والمعاهد الدينية، وتم ترشيحه للمنصب، وتم انتخابه ليحصل على أعلى الأصوات مع ثلاثة من الأساقفة الآخرين إلا أن القرعة الهيكلية حسمت المنصب لصالحه.

www.abouna.org

 

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO