أساقفة النمسا: هل سيحمل الربيع العربي الحرية بالفعل؟

 

 

 

 

روما (11 تشرين الثاني/نوفمبر) وكالة (آكي) الايطالية للأنباء
قال رئيس مجلس الأساقفة النمساويين الكاردينال كريستوف شونبورن “أنا وكثير من المسيحيين الآخرين في أوروبا والعالم، نتساءل عما إذا كان الربيع العربي سيتمكن حقا من حمل ما يتوقعه منه كثير من المراقبين وبشكل خاص حرية الدين للجميع والعدالة والمساواة في الحقوق واحترام الأقليات؟” وفق تعبيرهوفي رسالة تحية للمشاركين في الندوة السريانية الثالثة الملتئمة في فيينا، أعرب الكاردينال شونبورن عن “القلق العميق إزاء وضع المسيحيين الشرقيين”، مؤكدا “الرغبة في أن تعود المسيحية في الشرق الأدنى والأوسط إلى إدراك جذورها”، فعلى سبيل المثال “تمثل الكنائس السريانية القديمة تقاليد تتواصل منذ بداية المسيحية”، ويجب عليها أن “تفسح المجال لأن تتطور بحرية في مناطقها الأصلية، وكذلك من أجل تحقيق سلام دائم” وفق تأكيده

هذا وتنعقد الندوة السريانية الثالثة برعاية منظمة “برو أورينتي” بحضور رؤساء من جميع كنائس الشرق الأوسط، لبحث التحديات الراهنة الاجتماعية والسياسية التي تواجهها المسيحية في بلدانهم

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO