البطريرك مار بشارة بطرس الراعي في زيارة رعوية إلى العراق

البطريرك مار بشارة بطرس الراعي في زيارة رعوية إلى العراق

بيروت – وكالات

غادر البطريرك مار بشارة بطرس الراعي، بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للموارنة، إلى العراق في زيارة رعوية تستمر حتى يوم الأربعاء المقبل

 

وتعد زيارة البطريرك الماروني، الذي يرافقه البطريرك مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان، بطريرك السريان الكاثوليك، هي الأولى من نوعها لبطريرك ماروني الى بلاد الرافدين.

وقال البطريرك الراعي للصحفيين في مطار بيروت “هذه مناسبة كلها رجاء مع سيدنا صاحب الغبطة البطريرك يونان لإحياء الذكرى السنوية الأولى للحادثة المؤلمة التي حصلت بالاعتداء على أبناء الكنيسة الكاثوليكية في كنيسة سيدة النجاة في بغداد

 

وأضاف البطريرك “زيارتنا أيضاً لنقول لإخوتنا المسيحيين أن يتشجعوا ويحافظوا على وجودهم ويعطوا معنى لهؤلاء الضحايا… فنحن ولا مرة نطالب بثأر أو بعنف، إنما نحن نطالب دائماً بالسلام والتضحية والعطاء

 

وقال الراعي “كان من الضروري أن نذهب معاً الى بغداد لكي نعبر عن تضامننا مع الشعب العراقي، كل الشعب العراقي، الذي بالتأكيد يرفض العنف والحرب ولنعلن تضامننا مع اخوتنا المسيحيين ومع أهل الضحايا ونحن ككنيسة على مقربة منهم جميعاً والكنيسة دائماً هي ضد العنف وضد الحرب

ومن المفترض أن يلتقي الراعي عدداً من المسؤولين العراقيين، أبرزهم رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، يجري خلالها حديث تتعلق بالأوضاع التي تشهدها المنطقة عموماً، ووضع المسيحيين خصوصاً” على ما أفاد مصدر في الصرح البطريركي الماروني في بكركي

وسيترأس قداساً في كنيسة سيدة النجاة للسريان الكاثوليك في حي الكرادة، بوسط العاصمة بغداد، في مناسبة مرور عام على المجزرة التي استهدفت المصلّين فيها

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO