مسؤول فاتيكاني في تونس: نمنح ثقتنا للقادة الجدد

 

 

الفاتيكان (28 تشرين الأول/أكتوبر) وكالة (آكي) الايطالية للأنباء
قال مسؤول فاتيكاني يعمل في تونس إن “الانتخابات جرت في جو من السلام والفرح والإثارة، وكانت هناك مشاركة كبيرة للغاية من جانب الناخبين” وفق تعبيره

وفي مقابلة مع وكالة (فيديس) الفاتيكانية للأنباء قال الرئيس الوطني للأعمال الإرسالية البابوية في تونس الأب جواد علامات بشأن انتخابات يوم الأحد الماضي إنه “نظرا لكونها الأولى الحرة والحقيقية في تونس، فقد كانت تجربة أولى بالنسبة للجميع”، وقد “عاش كثير من التونسيين الانتخابات بحماس كبير وكأنها مغامرة”، الأمر الذي “أدى بالتالي إلى عدم حدوث أية مشاكل حتى في الوقوف في صفوف الانتظار لمدة 4 أو 5 ساعات لأجل التصويت” حسب قوله

أما بالنسبة لنتائج الانتخابات التي أظهرت نتائجها ولو كانت جزئية، تقدم حزب النهضة الإسلامي التوجه، قال الأب علامات إن “قادة الحزب أدلوا بتصريحات مثيرة جدا للاهتمام”، على سبيل المثال “أكدوا بأنه سيتم احترام الأقليات الدينية، فضلا عن حرية العبادة والتي من شأنها إبقاء الانفتاح على الغرب”، مؤكدا أن “المهم هو الوعد بالحفاظ على كل ما اكتسبته تونس في مجال الحقوق الشخصية، بل الوعد بأنها ستتحسن، ونحن نعطيهم ثقتنا بذلك” وفق تأكيده

وأضاف المسؤول الفاتيكاني أن “القادة الجدد للبلاد يجب عليهم أيضا أن يأخذوا بالاعتبار حقيقة أنهم يواجهون شعبا يشعر بأنه قوي، بعد نجاحه بالثورة ضد نظام قمعي، وهو يدرك حقوقه جيدا”، لافتا إلى أن “انتخاب مرشحي حزب النهضة تم على أساس الوعود بالمضي قدما في عملية الإصلاح الديمقراطي في تونس وتحديث البلاد، مع التمسك بهويتها المسلمة” دائما

وبهذا الصدد أشار الرئيس الوطني للأعمال الإرسالية البابوية إلى أنه “عندما نبدأ بالحديث عن الشريعة، علينا ألا نفكر على الفور بالبلدان التي يتم فيها تطبيقها بشكل محافظ وتقييدي”، مؤكدا “عدم وجوب الخوف من هذه الإشارات إلى القيم الإسلامية، لأنها تمثل حاجة مصدرها البحث عن الهوية الشخصية”، وختم بالقول “ينبغي علينا الإصغاء إلى أخوتنا المسلمين الذين يقولون إن في قلب الشريعة هناك قيم إنسانية تمثل ثقافة كاملة” على حد تعبيره

 

 

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO