الفاتيكان يقترح مصرفا مركزيا عالميا للتصدي للأزمة

 

 

 

 

الفاتيكان (24 تشرين الأول/أكتوبر) وكالة (آكي) الايطالية للأنباء
اقترحت حاضرة الفاتيكان “إقامة مصرف مركزي عالمي للتصدي للأزمة المالية الراهنة” حسب قولها وجاء في وثيقة للمجلس البابوي للعدالة والسلام أن “الأزمة الاقتصادية العالمية سلطت الضوء على غياب مجموعة فاعلة من الهياكل، والتي يمكنها أن تضمن بالإضافة إلى نظام للسيطرة، نظاما اقتصاديا ماليا دوليا”، مشددة على أن “صندوق النقد الدولي على وجه الخصوص فقد سمة أساسية ترتبط باستقرار النظام المالي العالمي”، ألا وهي “التحكم بعملية صك النقود بشكل عام، ومراقبة تراكم المخاطر الائتمانية التي يتحملها النظام”، أي “فقدانه لذلك الخير العام الذي يتمثل باستقرار النظام النقدي العالمي” وفق تأكيده

وأشارت وثيقة المجلس الفاتيكاني إلى أن “في خلفية الأحداث يمكننا لمس ضرورة وجود كيان يؤدي وظيفة مصرف مركزي عالمي، ينظم عمليتي التدفق والتبادل في النظام النقدي، على غرار المصارف المركزية الوطنية”، ووفقا للكرسي الرسولي فإنه “على الصعيد الإقليمي، يمكن أن يُمارس هذا من خلال تعزيز المؤسسات القائمة، كالمصرف المركزي الأوروبي”، وهذا “يتطلب لا مجرد التأمل بالوضعين الاقتصادي والمالي، بل بالسياسي قبل كل شيء، على ضوء إنشاء مؤسسات عامة تضمن الوحدة والانسجام في القرارات المشتركة” وفق تعبيره

وأوضحت الوثيقة الفاتيكانية أن “هذه الإجراءات ينبغي النظر إليها كبعض الخطوات الأولى على طريق تشكيل سلطة عامة ذات كفاءة عالمية، كمرحلة أولى لجهد طويل من جانب المجتمع الدولي لتوجيه المؤسسات لأجل تحقيق الصالح العام”، مشيرة إلى أن “المراحل الأخرى التالية ينبغي لها أن تأخذ بعين الاعتبار الديناميات التي نعرفها والتي قد تكون مُعزِّزة للمسيرة”، وختمت بالقول “بل يمكنها أيضا أن تجانب في المستقبل التغيّرات التي سيكون عبثا محاولة توقعها اليوم” على حد قولها 

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO