طاولة مستديرة في روما للتفكير حول التنشئة النسائية

نهار السبت 22 أكتوبر

روما، الخميس 20 أكتوبر2011 (ZENITorg).-

 “أهميّة ومميزات التعليم النسائيّ” هذا هو العنوان الاساسي للاجتماعات التي ستعقد يوم السبت 22 أكتوبر في كنيسة السيّدة العذراء “دلأرتو” في تراستيفيري، والتي نظمتها المؤسسات الايطاليّة للإرشاد وكشّافة أوروبا الكاثوليكيّة  ومؤسسة أنّا-ماريّا فيدير وفرانشيسكو بياتسا ONLUS. ترعى الإجتماع منطقة لاتسيو ومنطقة فينيتو، أمّا المداخلون فيه فهم: الأب نيكولو أنسيلمي رئيس الدائرة الوطنيّة للشباب في مجلس الأساقفة الإيطاليّين (CEI)،

وباولا دال توزو، الأمين العام للمجلس الوطني للمؤسسات العلمانية وقادة الجمعيّات الكشفيّة الإيطاليّة. نُظّمت هذه الإجتماعات إحتفالا بالذكرى المئويّة الأولى “للمرشدات”، أي القسم النسائي للحركة الكشفيّة التي أسسها بادين باويل. أعطى  بادين باويل إسما مختلفا للبنات وهو “مرشد”، ومصدر إلهام جديد، “إرشاد مرشدات الغد”. هدف هذا الإرشاد تطوير القيم التقليديّة النسائيّة على مستوين، العائلة والمجتمع، أهميّة إعطاء الحياة والعناية بها، المسؤوليّة الشخصيّة، الإلتزام الحقيقي، الشهادة، والإنفتاح على الآخرين والتأكيد على القيم المسيحيّة. ضمن هذه الإحتفالات، سيتمّ تقديم كتاب “الرياح والصخر. أنّا ماريّا فيدير بياتسا مرشدة متمرّدة”  المكرس لأحد أهم وجوه الإرشاد الكاثوليكي الايطالي في القرن الماضي. سيلقي كلمة المؤلف جان دومينيكو ماتزوكاتو، والأخت بياتريس سالفيوني من دار النشر باوليني. أنّا ماريّا فيدير، معلّمة وزوجة، قد جعلت من الأرشاد “مهمة لا مفرّ منها”. كتبت في مذكراتها “وإذا فكرتنّ جيّدا فسترين أنّ اللقاء مع الحركة الكشفية كان بالنسبة لكن اللقاء مع الفرح”. وأضافت “خلال مسيركتم هذه لم تكنّ لوحدكنّ، لانه كان بجانبكنّ دوما أحد قوي وفعّال ، إقتسم معكنّ حيز هذه الحقائق الصعبة التي لا يمكن تذوقها الا قليلا قليلا.”.

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO