قصارجي:نحن نؤمن بالديمقراطية والانفتاح ولكن ذلك يكلفنا في العراق اليوم

الإثنين 17 تشرين الأول 2011،

اكد مطران الكلدان في لبنان ميشال قصارجي أن ” المسيحيين اليوم يعيشون  بقلق ومن يقول عكس ذلك كأنه لا يعيش في هذا الكوكب، و ما حصل اليوم في العراق، يجعل المسيحي لا يشعر بالراحة في العراق وعدم الانضباط الامني لا تستطيع ان تعطي الامان للعراق”.
واشار المطران قصارجي في حديث لـ”MTV”  الى انه لا يجب ان تكون الدكتاتورية سببا لبقاء المسيحيين ونحن لا نؤمن بالدكتاتورية بل بالحرية والسيادة والمساواة، وللاسف ما يجري في العراق اليوم لا نعلم ما هو مصير المسيحيين وايام صدام حسين كانت دكتاتورية والمسيحيين كانوا يعيشون بامان”.
وشدد على اننا “متشائمين لوضع المسيحيين في العراق ولسنا مشروع هجرة ونريد ان نبقى في ارضنا وليس هناك اي عامل يجعل المسيحي ان يبقى في العراق ونسأل اولا ماذا فعل المسيحيون لبقائهم في العراق”؟.

www.elnashra.com

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO