مطران بغداد للاتين: المسيحيون لا يدعمون الدكتاتوريين

 

 

الفاتيكان (13 تشرين الأول/أكتوبر) وكالة (آكي) الايطالية للأنباء
قال رئيس أساقفة اللاتين في بغداد المطران جان بنيامين سليمان إن “مسيحيي الشرق الأوسط لا يدعمون الأنظمة الديكتاتورية، بل على العكس من ذلك”، إلا أننا “نعرب فقط عن الخوف والقلق من الانتقال من الأنظمة الأيديولوجية الحالية إلى تلك الأصولية الدينية” وفق تعبيره

وفي تصريحات لخدمة الإعلام الديني التابعة لمجلس الأساقفة الايطاليين على هامش قمة الأساقفة اللاتين في البلدان العربية، الذي يختتم أعماله اليوم في روما، أضاف المطران سليمان “في الغرب تتحدثون عن ربيع عربي، في الوقت الذي قد لا تمثل هذه الاضطرابات ربيعا”، وأردف “نحن نطالب ونريد أن تُحتَرم حقوق الناس وكرامتها، ولدينا الرغبة ذاتها التي يمتلكها الآخرون بالعيش في دول حرة”، لكننا “نخشى أيضا الدكتاتوريات الأخرى تلك الدينية الخطيرة” حسب قوله

وأبدى رئيس أساقفة اللاتين رفضه “للاتهامات الموجهة للمسيحيين بالقرب من الأنظمة الحاكمة”، موضحا أن “أحد المعارضين الرئيسيين للرئيس السوري بشار الأسد، مسيحي والمسيحيون يدعون سلميا لإقامة دولة علمانية”، كما أعرب عن “قلق الأساقفة اللاتين في المنطقة العربية من الهجرة، والتي زاد من مأساوية وضعها الأقباط المائة ألف الذين هربوا من مصر”، وأردف “نعلم عن هذه الهجرة الجماعية حتى إن لم يتم تأكيد العدد”، وللأسف فإن “الكثير من الناس يدركون الدراما فقط عندما يرون سقوط ضحايا على أرض الواقع” وفق تأكيده

وأشار أسقف بغداد اللاتيني إلى أن “المسيحيين يشعرون بخطورة الظروف ويختارون الرحيل”، مؤكدا “نحن أقلية، فمن ذا الذي يمكنه سماع نداءاتنا؟”، لكن “علينا ألا نفقد الأمل ونواصل حياتنا في بلادنا”، منوها بأن “الوضع في هذه المنطقة سوف يتحسن فقط عند التوصل إلى حل عادل ودائم للصراع الإسرائيلي الفلسطيني”، وختم بالقول إن “مطالبة الأمم المتحدة من قبل الفلسطينيين بإقامة دولة لن تهدد فرص السلام التي يمكن إيجادها عن طريق التفاوض” على حد تعبيره

 

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO