قداسة البابا في يومه الأول في ألمانيا

خاص كلدان أوربا

الأب بولس ساتي

وصل قادماً من روما إلى العاصمة برلين قداسة الحبر الأعظم البابا بينيدكتس السادس عشر في ثالث زيارة له إلى ألمانيا. كان في إستقبال الأب الأقدس الرئيس الألماني وعقيلته والمستشارة الألمانية وعدد كبير من المسؤولين الحكوميين بالأضافة إلى الأساقفة الألمان. بعد إستراحة قصيرة في المطار توجه الحبر الأعظم إلى قصر بولفيو مقر إقامة الرئيس الألماني حيث رحب بالبابا رسمياً وبالعرض العسكري. بعد ذلك توجه الأب الأقدس الى مبنى البرلمان الألماني حيث ألقى كلمته التي أنتظرها الجميع بفارغ الصبر من مؤيد ومعارض لزيارته لكون الكلمة في البرلمان الألماني كانت أول كلمة لحبر أعظم في تاريخ ألمانيا كدولة حديثة. بالرغم من معارضة بعض النواب ومقاطعتهم للجلسة فقد فاجئ الأب الأقدس مستمعيه بتناوله مواضيع تهم الجميع كالحفاظ على الخليقة من الدمار وعدم وضع المنطق والطبيعة ففط كأساس للحياة لكن أيضاً دور الله في حياتنا التي تربط بين الموضوعين مثلما وصفها بولس الرسول في رسالته إلى أهل رومية. بعد الكلمة صفق كل النواب من كل الأحزاب واقفين تقديراً للأب الأقدس. بعد الكلمة ألتقى الحبر الأقدس وفداً من الجالية اليهودية في برلين

بعد ذلك توجه الأب الأقدس للملعب الأولمبي في برلين حيث دخل الملعب بسيارته باباموبيل وأستقبله 70,000 كاثوليكي وكاثوليكية حيث عم جو بهيج وعائلي الملعب حيث قدم للبابا أطفال ليباركهم قبل بدء القداس. بالرغم من المخاوف بأن يكون الملعب كبيراً فقد أمتلأ بالمؤمنيين القادمين للمشاركة بالقداس, الذي ذكر البابا أثناء إلقائه الموعظة وشرحه مثل كرمة العنب, فقد أشار إلي طبيعة الكنيسة التي هي الجماعة

 

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO