السفير البابوي في ألمانيا: زيارة البابا ستحمل رجاء وقوة للكرازة الجديدة بالإنجيل

أعرب السفير البابوي في برلين المطران جان كلود بيريسّيه عن أمله بأن تحمل زيارة البابا إلى ألمانيا رجاء وقوة للكرازة الجديدة بالإنجيل.

 جاءت كلمات الدبلوماسي الفاتيكاني في حديث  لوكالة الأنباء الكاثوليكية KNA مضيفا أن الكنيسة مدعوة إلى نشر رسالة المسيح في العالم وأن البابا بندكتس السادس عشر يريد أن يشجع الكنيسة الألمانية على إتمام الرسالة الموكلة إليها.

استعرض المطران بيريسيه محطات الزيارة البابوية التي ستجري من الثاني والعشرين وحتى الخامس والعشرين من أيلول سبتمبر المقبل لافتا إلى أن برنامج الزيارة سيشمل برلين وإيرفورت، وإتسلسباخ، وفرايبورغ ما يعكس رغبة بندكتس السادس عشر في زيارة “ألمانيا الموحدة”. وتحدث السفير البابوي عن أهمية زيارة البابا إلى إيرفورت، التي كانت أبرشية في “الجمهورية الديمقراطية الألمانية” السابقة وحيث تمكنت الكنيسة الكاثوليكية من الحفاظ على إيمانها في ظل الحكم الشيوعي.

لم تخل كلمة المطران بيريسيه من الإشارة إلى زيارة البابا المرتقبة في الثاني والعشرين من الشهر المقبل إلى البرلمان الفدرالي وردا على سؤال حول اعتراض بعض الجهات على هذه الزيارة لفت السفير البابوي في برلين إلى أن المجلس التشريعي وجه الدعوة لبندكتس السادس عشر مشيرا إلى أن ألمانيا تقيم علاقات دبلوماسية مع الكرسي الرسولي لا تختلف عن العلاقات التي تقيمها مع مائة وتسع وسبعين دولة أخرى.

وتعليقا على النداءات الداعية إلى التظاهر احتجاجا على زيارة البابا راتزينغر إلى ألمانيا قال الدبلوماسي الفاتيكاني: من حق الأشخاص أن يتظاهروا ويعبروا بحرية عن آرائهم لكني آمل بألا تنزلق الأمور نحو إهانة القيم الدينية” داعيا إلى احترام عقيدة الكنيسة الكاثوليكية وإيمانها.

 راديو الفاتيكان

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO