يوم الشبيبة العالمي: مشاركة جزائريين مسلمين اعتنقوا المسيحية

 

 

يوم الشبيبة العالمي: مشاركة جزائريين مسلمين اعتنقوا المسيحية

روما (18 آب/أغسطس) وكالة (آكي) الايطالية للأنباء
قال شباب جزائريون (مسلمون اعتنقوا المسيحية) من المشاركين في يوم الشبيبة العالمي في مدريد “نحن هنا لنحتفل مع شباب العالم بروح الفرح والإيمان والمصالحة” وفق تعبيرهم

هذا ويشارك في لقاء الشباب مع البابا الذي يستمر من 16ـ21 آب/أغسطس تحت شعار “متاصلون ومبنيون في المسيح راسخون في الإيمان”، 16 جزائريا، 14 منهم يقيمون في أوروبا للدراسة وقد اجتمعوا لأجل اللقاء، وقد إلتقاهم مبعوث خدمة الإعلام الديني التابعة لمجلس الأساقفة الايطاليين في منطقة الاعترافات في منتزه ريتيرو

وقال أوغسطين ك ورياض ب من منطقة هيبو ريجيوس (الجزائر)، إنهما تحولا “من الإسلام إلى المسيحية بفضل مساعدة بعض المبشرين الذين رافقونا في خيارنا الحر هذا، والذي أثارته لدينا بعض البرامج الإذاعية المسيحية والكاثوليكية العربية التي استمعنا إليها عبر الأقمار الصناعية”، وأضافا “إننا نتمتع اليوم بهذا اللقاء مع شباب من جميع أنحاء العالم، ونأمل بأن يسهم في تعزيز إيماننا” حسب قولهما

وأشار الشابان إلى أن “التحول من الإسلام إلى الكاثوليكية لم يكن سهلا، على الرغم من عدم حظر الدين المسيحي من قبل القوانين والدولة”، فالمشكلة “تكمن في إحدى فئات الشعب التي لا تقبل ديننا وتسبب لنا بعض الإزعاج”، لكن “كما هو معلوم فإن على الشعب المسيحي حمل صليبه دائما”، وهو “ما يعلمنا إياه حتى اليوم شهداء الكنيسة الجزائرية، كرهبان تبحرين السبعة الذين قتلوا قبل 15 عاما” وفق تعبيرهما

وأعرب أوغسطين ورياض عن “الاعتقاد بأن لكل فرد الحق في اعتناق دينه، وفي الوقت نفسه يفرض عليه واجب احترام هذا الحق لدى الآخرين في ظل مبدأ المساواة بين الناس”، لافتان إلى أن هذه “صرخة كثير من الشباب في البلدان الأخرى في منطقتنا كتونس ومصر وسوريا أيضا”، الذين “يطالبون بالتمتع بحقوقهم الأساسية في مجالات العدالة والعمل والاحترام”، وعلى “المسلمين والمسيحيين العمل معا في مجال الحوار لتحقيق هذا الهدف”، وختما بالقول “نرفع صلاتنا في يوم الشبيبة العالمي لكي ننمو في الصداقة والسلام والمصالحة لأجل مستقبل مشترك” على حد قولهما

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO