رئيس أساقفة ايطاليا: مساهمة المسيحيين في الحياة الاجتماعية مهمة

رئيس أساقفة ايطاليا: مساهمة المسيحيين في الحياة الاجتماعية مهمة

روما (10 آب/أغسطس) وكالة (آكي) الايطالية للأنباء

قال رئيس مجلس الأساقفة الايطاليين الكاردينال أنجلو بانياسكو إن “الإيمان المسيحي لا يهتم بأي حال من الأحوال بالحياة الاجتماعية والمسيحي يمتلك مساهمة أصيلة وضرورية عليه تقديمها للحياة الاجتماعية والسياسية” في البلاد

وفي عظة ألقاها في كاتدرائية جنوة الأربعاء، أضاف الكاردينال بانياسكو وهو رئيس أساقفتها أن “للمسيحيين شرف ومسؤولية تذكير الجميع بماهية الإنسان ومبادئه البناءة، وحاجته إلى الأخلاق، والأساس السامي الذي يرتكز عليه، والطريق الزاهرة للعدالة الحقيقية والصالح العام”، لهذا السبب “فالعالم الكاثوليكي يمثل بالنسبة للمجتمع أرضا خصبة للقيم والطاقة، وتجربة راسخة تواصل تقيمها للبلاد هذا التراث الذي يمكن لأحد أن يمحوه وبأية طريقة كانت”، مشيرا إلى أن “الجماعات العلمانية الكاثوليكية العديدة أو تلك المسيحية الإلهام، والرعايا تهتم بشكل متزايد بالحياة الاجتماعية والسياسية، حتى ولو كانت تُستبعد أحيانا من النطاق العام باعتبارها أقلية ضئيلة ومشتتة، لكنها ليست كذلك ولن تكون” أبدا

ولفت رئيس مجلس الأساقفة الايطاليين إلى أن “المجتمع السياسي والكنيسة وإن كانا مستقلين في مجال عملهما، فكلاهما وإن كان ذلك بطرق مختلفة يرميان إلى خدمة الشعب وخيره”، مؤكدا أن “الإيمان المسيحي يسعى دائما إلى إبراز كرامة الإنسان وضمانها بشكل تام”، لكن “للأسف، فعلى طول الطريق ولدينا أدلة مؤلمة لذلك، يمكن للإنسان أن يمتلك رؤية ضبابية ومشوهة تحت ضغط المصالح أو الإيديولوجيات اللا إنسانية”، لذا “ففي أغلب الأحيان تُحط قيمة الإنسان ليتحول إلى شيء” وفق تأكيده

ولفت المسؤول الفاتيكاني إلى أن “النظرة الكاملة والسامية للإنسان التي تستند إلى القيم الأساسية والتي لهذا السبب لا يمكن الاستغناء عنها، تمثل جزءا لا يتجزأ من كنز الكنيسة، الذي يقدم للجميع بتواضع وشجاعة وفي كل زمان، حالة ومكانا”، وختم بالقول “لهذا السبب فهو لا يدعوا للانقسام بل يضم الجميع ولا يمكن لأحد أن يُخرسه” على حد تعبيره

http://www.adnkronos.com/AKI/Arabic/Religion/?id=3.1.2338615123

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO