قس بروتستنتي في إيران يواجه عقوبة الموت بتهمة الارتداد عن دينه

أفادت مصادر مسيحية في إيران أن المحكمة العليا رفضت البت بقضية القس البروتستنتي يوسف ندر خاني الذي حكم عليه القضاء بالإعدام بتهمة الارتداد عن دينه مع أن هذه الجنحة لا يلحظها قانون العقوبات الإيراني ما حمل محامي الدفاع على الطعن في الحكم واللجوء إلى المحكمة العليا.

وأوضحت مصادر مطلعة أن قضاة المحكمة العليا أعربوا عن تأييدهم لحكم الإعدام لأنه يستند إلى فتاوى صدرت في الماضي عن آية الله الخميني. لكن المصادر عينها أضافت أنه يتعين على قضاة محكمة الدرجة الأولى التأكد ما إذا كان ندر خاني مسلما قبل الارتداد إلى المسيحية لأنه في هذه الحالة فقط يمكن تنفيذ عقوبة الإعدام الصادرة بحقه، أما إذا تبين أنه لم يكن مسلما فيُعتبر هذا الحكم باطلا.

وكان المتهم ندر خاني أكد خلال المحاكمة أنه لم يؤمن قط بالإسلام ولم يمارس الشعائر الدينية الإسلامية وقال إنه وُلد في أسرة مسلمة لكنه لم يتقبل الإسلام قط.

راديو الفاتيكان

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO