المونسينيور فيليب نجم يطلق صافرة البداية

الزائر الرسولي وكرة القدم

من قال بأن المونسينيور فيليب نجم الزائر الرسولي على الكلدان في أوربا لا يعشق الرياضة ؟ فها هو يطلق صافرة البداية معلنـًا بداية مبارة جمعت فريقين مشكلين من أبناء كنيسة مار أفرام الكلدانية في ليون، أحدهما مشكل من قدماء اللاعبين والأخر من الجيل الجديد وشباب اليوم. المباراة جرت يوم الأحد المصادف 19 حزيران 2011 على ملعب فو أون فولان وذلك بمناسبة الذكرى الثانية لرحيل شيخ المدربين عمو بابا وبحضور جمع غفير من أبناء الخورنة وراعيهم الأب مهند الطويل

جرت أحداث المباريات، التي غُطيت أحداثها بالصوت والصورة، بوتيرة متسارعة بينت مدى لياقة أبناء عوائلنا. فسجلوا العديد من الأهداف في مرمى الكبار الذين بدورهم حاولوا جاهدين تسجيل بعض الأهداف لحفظ ماء الوجه. وبالرغم من فوز الشباب على فريق أباءهم الكبار إلا إن المباريات أتجهت نحو ضربات الجزاء لأعطاء المزيد من الحماسية والشوق، وسط تشجيع العوائل، ففاز الكبار الذين أهدوا كأسهم لأبناءهم الشباب وقدم المونسينيور فيليب كأس المباراة للفازين شاكرًا أياهم على روحهم الحماسية وعلى تنظيمهم الطيب لهذه المباريات

وفي الختام شكر الحضور الزائر الرسولي وخوري الخورنة على حضورهما ومساندتهما لفعاليات الجالية

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO