انعقاد المؤتمر الدولي السنوي لمركز الواحة في البندقية

انعقاد المؤتمر الدولي السنوي لمركز الواحة في البندقية

ما الذي يحدث الآن في الشرق الأوسط وفي شمال أفريقيا؟ هل هي ولادة كيانات اجتماعية وسياسية جديدة؟ إلى أين ستبلغ هذه الموجة الطويلة من الاحتجاجات؟ ما هو مستقبل الأقليات المسيحية في هذه الثورة المشتعلة؟ وما هو إنعكاسها في الغرب؟ هي بعض التساؤلات التي سيعرضها المؤتمر الدولي لمؤسسة الواحة الدولية في لقاء للجنته العلمية من 20 وحتى 22 حزيران يونيو الحالي في مدينة البندقية الإيطالية حول موضوع: “الشرق الأوسط، إلى أين؟ علمانية جديدة وظاهرة شمال أفريقيا“.

يتميز البرنامج المكثف لأعمال المؤتمر الدولي، لا بمشاركة محاضرين على مستوى دولي بجانب خبراء كبار في هذه المواضيع وحسب، بل بأصوات شهود مباشرين لما يحدث في دول تستعر فيها شرارة الثورة. سيشارك فيها أساقفة وعلمانيون قادمون من سوريا ولبنان والجزيرة العربية والأردن ومصر وتونس ونيجيريا والباكستان وغيرها.

ومنذ بداية لقاءات اللجنة العلمية، تسلسلت المواضيع حتى اليوم فكان اجتماع في عام 2004 للتأسيس بمدينة البندقية. في عام 2005 حول موضوع الوحدة والتعددية. عام 2006 في القاهرة حول الحقوق الأساسية والديمقراطية. عام 2007 في البندقية حول تمازج الحضارات والثقافات. عام 2008 في عمان حول الحرية الدينية. عام 2009 حول التقاليد. عام 2010 حول التربية بين الإيمان والثقافة.

ومن أبرز المحاضرين في الأعمال إلى جانب الكاردينال أنجلو سكولا بطريرك البندقية ومؤسس مركز الواحة، الكاردينال أنطونيوس نجيب بطريرك الإسكندرية للأقباط الكاثوليك حول العلاقات الإسلامية المسيحية في مصر بعد ثورة 25 شباط فبراير، المطران مارون لحام رئيس أساقفة تونس حول موضوع: تونس بين الثورة والمهاجرين.

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO